باعش لـ«الأيام»: دفع القوات من الشمال إلى الجنوب أتاح دخول قوى إقليمية

> عدن «الأيام» خاص

>
اللواء باعش: التزامنا بوقف النار لا يعني تجاهلنا استقدام المتطرفين
جدد قائد القوات الخاصة عدن، أبين، لحج، والضالع اللواء فضل باعش التزام القوات الجنوبية بجهود التهدئة أمام آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، مشدداً على حق الدفاع عن النفس إزاء الخروقات التي ترتكبها قوات الحكومة اليمنية الموالية لحزب الإصلاح.

وقال باعش في تصريح مساء أمس لـ«الأيام» إن التزام القوات الجنوبية بوقف إطلاق النار "لا يعني مزيداً من الصبر على تلقي الضربات واستقدام قوات ومتطرفين إلى مناطق الجَنُوب، كما لا يعني السماح بتحويل أبين وشبوة إلى إمارات لعناصر القاعدة القادمين من مأرب والبيضاء ضمن قوام قوات الجيش".

وأضاف: "سحب قوات الجيش من مأرب وبعض مناطق الشمال إلى أبين يكشف بوضوح أن معركة هذا الجيش هي ضد الجَنُوب وليست ضد الحوثي، وقيادة الجيش والشرعية التي تعمل على سحب القوات إلى الجَنُوب سهلت لجهات أخرى سد الفراغ العسكري والتدخل والسيطرة على مناطق محررة".

ودعا اللواء باعش العسكريين الشماليين إلى العودة للقتال في مناطقهم لتحريرها من الحوثي أولاً، ثم لقطع الطريق على تلك الجهات التي بدأت فعلاً بالتدخل والسيطرة كلاعب جديد مرتبط بأجندات إقليمية.

وقال: "سحب القوات إلى الجَنُوب لا يترتب عليه فقط تسليم المناطق المحررة للحوثي، بل أتاح أيضاً لقوى إقليمية الفرصة للحصول على موطئ قدم ومناطق نفوذ من المؤكد أنها تحجم الشرعية وتقلل مناطق سيطرتها وتسرع بإنهائها لمصلحة مشروعات خارجية لا تبعد كثيراً عن المشروع الحوثي".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى