بغياب محافظ حضرموت.. رئيس الحكومة والمحافظون يناقشون قضايا الخدمات

> «الأيام» غرفة الأخبار

> أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال في اليمن د.معين عبدالملك أن استكمال تشكيل الحكومة الجديدة وعودتها إلى أرض الوطن لممارسة مهامها، سوف يحل كثيراً من مشاكل المحافظات، ويذلل الصعوبات القائمة أمام المحافظين وفق مبدأ تكامل الجهود بما يصب في مصلحة المواطنين وينعكس على معيشتهم وحياتهم اليومية.

جاء ذلك في الاجتماع عقده رئيس الحكومة أمس عن بعد، وعبر دائرة اتصال مرئية، مع قيادات السلطات المحلية في 9 محافظات وهي: عدن، مأرب، شبوة، المهرة، أبين، الضالع، الحديدة، سقطرى ولحج التي مثلها الأمين العام لمحلي المحافظة، ولم يشارك بهذا الاجتماع محافظ حضرموت فرج البحسني أو من ينوب عنه من مسؤولي السلطة المحلية بحضرموت سواءً من الساحل أو الوادي والصحراء.

وذكرت وكالة أنباء (سبأ) النسخة التابعة للشرعية أن د. معين عبدالملك أطلع المشاركين بهذا الاجتماع على الأوضاع الراهنة بجوانبها الاقتصادية والسياسية والعسكرية والأمنية والخدمية، والتوجيهات الأخيرة الصادرة عنه لمعالجة مشكلة الكهرباء في عدد من المحافظات، وكذا الخطوات التي تم إنجازها لتطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

وأوضح رئيس الحكومة أن هناك خطوات مهمة يجري تنفيذها في الشق العسكري والأمني المنصوص عليها بهذه الآلية التي من شأنها التسريع بتشكيل الحكومة الجديدة في أقرب وقت ممكن، وقال: "إن حكومة الكفاءات في ضوء التشاور مع القوى والمكونات السياسية المشاركة فيها أعدت جملة من الأولويات، وعازمة على المضي بنهج مختلف يعالج التحديات، ويحقق العدالة والإنصاف لجميع المحافظات وأبنائها".

وأشاد د. معين بالدور المحوري الذي تلعبه السلطات المحلية بهذا الظرف الاستثنائي، خاصة في عدن ومأرب، مؤكداً دعم الحكومة الكامل للسلطات المحلية في إجراءاتها، وتقديم كل ما يمكن من إسناد لإنجاح جهودها في تطبيع الأوضاع وتحسين الخدمات، وبما يتناسب مع خصوصية كل محافظة والاحتياجات الضرورية والملحة لمواطنيها.

من جانبهم، تحدث عدد من قادة المحافظات المشاركين بهذا الاجتماع حول مختلف الأوضاع داخل محافظاتهم وأهم احتياجاتها، مؤكدين ضرورة التعجيل بتشكيل الحكومة الجديدة وعودتها إلى أرض الوطن والتطبيق العاجل لجميع بنود آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، بما ينعكس على تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة ويوحد الجهود لاستكمال إنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانياً.

في السياق، قدم محافظ عدن أحمد حامد لملس تقريراً عن مختلف الأوضاع في (العاصمة المؤقتة)، والجهود المبذولة للتعامل معها بالتنسيق مع رئيس الحكومة، وسير تنفيذ توجيهاته بشأن معالجة مشكلة الكهرباء، إضافة إلى قضية مرتبات العسكريين والمقترحات اللازمة لمعالجتها، وكذا القضايا والمشكلات الأخرى التي تتطلب دعم الحكومة.

كما تحدث محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة حول سير المعارك على أطراف المحافظة، ودور الجيش الوطني والقبائل والمقاومة الشعبية في إفشال المخططات الحوثية والتصدي لهجماتها واستعادة زمام المبادرة، حتى استكمال إنهاء الانقلاب واستعادة العاصمة صنعاء وتحرير كل شبر في الوطن، لافتاً إلى جهود السلطة المحلية للتعامل مع النازحين، وتوفير الخدمات والجوانب التنموية المختلفة.

وبحسب وكالة (سبأ)، تحدث أيضاً في الاجتماع قادة المحافظات في كل من: تعز نبيل شمسان، وشبوة محمد صالح بن عديو، والمهرة محمد علي ياسر، وأبين اللواء أبو بكر حسين، والضالع اللواء علي مقبل صالح، والحديدة د.الحسن طاهر، وسقطرى رمزي محروس، والأمين العام لمحلي لحج عوض الصلاحي.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى