فعالية "مطلع المطالع" وزفاف جماعي بسيئون

> سيئون «الأيام» خاص

>
نظمت حافة الحوطة بسيئون ضمن فعاليات مطلع المطالع والمتزامن مع الذكرى التاسعة بعد المائة لحولية الإمام علي بن محمد الحبشي، اللقاء الموسع للعلماء والمشايخ والأعيان والحويف وأعضاء الحافة.

وفي افتتاح اللقاء، نقل وكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون الوادي والصحراء عبد الهادي التميمي تحيات قيادة السلطة المحلية بالمحافظة، مباركاً النجاح الباهر للمهرجان وكل الفعاليات التي رافقت المطلع.

ونوه بأن مثل هذه الفعاليات يتم فيها تكريم العلم والعلماء وربط الحاضر بالماضي باعتبار العلم سلسلة متصلة تتطلب الاستفادة منها في النهوض بواقعنا المعاصر، وتذكر الدور المحوري الذي ساهم به الأجداد في نشر الإسلام بالمعاملة والأخلاق الحسنة إلى أصقاع العالم.

ولفت التميمي إلى أن حافة الحوطة تساهم من خلال المطلع في التذكير بدور الحويف في السابق بخدمة المجتمع، وترسم اليوم مع بقية الحويف لوحة جمالية حضارية تجسد تماسك النسيج المجتمعي وتبعث برسالة سلام لداخل الوطن وخارجه، بأن حضرموت ستبقى مدرسة الوسطية وتنشد السلام والوئام رغم المنغصات التي يمر به الوطن، مؤكداً على تعانق حافتي الحوطة والسحيل بسيئون في القريب العاجل.

وتخلل اللقاء كلمة للداعية كاظم جعفر بن محمد السقاف، وأخرى عن مقام الحبشي ألقاها عبد القادر بن علي الحبشي.
وكانت كلمة حافة الحوطة التي ألقاها جمعان صلاح ربيع أشادت بالاستعراضات الجمالية للحويف المشاركة بالمطلع، مشددة على مزيد من التلاحم والتكاتف والتعاون لخدمة التراث الشعبي الذي تزدهر به محافظة حضرموت.
كما تخلل المهرجان زفاف 70 عريساً وعروسة ضمن الزواج الجماعي الثالث عشر.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى