أهالي حي الشهداء بعقبة عدن يناشدون مدير صيرة وقف الاعتداء على مساحة مصلّى

> عدن «الأيام» خاص:

> ناشد عدد من الساكنين بحي الشهداء بكريتر-عدن، عنهم وليد محمد سعيد بن عطيف، عبر "الأيام" مدير عام مديرية صيرة بعدن، إبراهيم أحمد منيعم، مطالبين بوقف الاعتداء والبسط على مساحة مخصصة لمصلى في المنطقة الكائنة بجبل العقبة حي الشهداء قائلين: "نطالبكم بحزم بوقف الاعتداء والبسط على مساحة محددة كمصلى لأبناء المنطقة في جبل العقبة حي الشهداء بكريتر، نظرا لارتفاع الموقع وعدم مقدرة الساكنين للنزول إلى المساجد بأسفل الجبل، وسبق وأن تقدمنا بعدة شكاوى ضد الأخ (ع. ع. ع)، الذي قام بواسطة وكيلته (زوجته) بالاعتداء على الموقع والبناء فيه، على الرغم من التزامها بعدم الاعتراض والبناء في الموقع واستحداث أي خدمات لتلك المساحة (الخاصة بالمصلى)، إلا أن المذكورة لم تلتزم، ولم تغير القرارات الإدارية من قبلكم بتاريخ 29 / 3 / 2020م المؤكدة على أن تلك المساحة خاصة بمصلى جبل العقبة – حي الشهداء كريتر".

وأضافوا: "هناك التزام وتعهد رسمي موثق من قلم التوثيق بمديرية صيرة من قبل المالك الأول للنزول بأن تلك المساحة تبقى كمصلى، وعندما باع المنزل للمشكو به (ع. ع. ع)، والمحدد مساحة ذلك المنزل 8م في 20م فقط لا غير، وحاليا يقوم المشكو به أعلاه بالبناء داخل مساحة المصلى ضعف ما اشتراه من المساحة، وتمدده على المساحة الخاصة بالمصلى لجميع الساكنين في جبل الشهداء، ولدينا وثائق وتوجيهات من قبل إدارتكم السابقة وأوامر مدير الأشغال العامة بعدن بوقف أعمال في الموقع المخطط للمساحة المذكورة، وكذا من مكتب الأشغال بمديرية صيرة بتاريخ 29 / 3 / 2020م المؤيدة ببقاء المساحة فارغة حتى يتم عمل مصلى فيها".

وختموا مناشدتهم مطالبين مدير مديرية صيرة: "نطالبكم باتخاذ الإجراءات القانونية بصدد ذلك الاعتداء الذي تقوم به وكيلة (ع. ع. ع) وهي زوجته، من بسط وبناء في المساحة المصلى، وإعطاء توجيهاتكم إلى الجهات المختصة بإزالة هذه الاستحداثات المخالفة لصحيح القانون، التي يقوم بها دون استصدار أي تراخيص".

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى