مسؤول في الخارجية الاميركية يكشف عن مساعدات اميركية كبيرة للسودان

> واشنطن «الأيام» ا.ف.ب :

> اعلنت وزارة الخارجية الاميركية يوم امس السبت ان روبرت زوليك نائب وزيرة الخارجية الاميركية سيكشف خلال مؤتمر للدول والجهات المانحة في اوسلو الاسبوع المقبل عن مساعدة اميركية كبيرة لدعم اتفاق السلام في جنوب السودان.

وذكر ريتشارد باوتشر المتحدث باسم الخارجية الاميركية بان زوليك سيتوجه غداً الاثنين للمشاركة في المؤتمر الدولي للدول المانحة للسودان الذي سيعقد في العاصمة النرويجية اوسلو قبل ان يتوجه الى السودان.

وقال باوتشر انه يتوقع ان يعلن زوليك في المؤتمر "عن التزام مالي اميركي كبير لدعم التطبيق التام لاتفاق السلام الشامل في السودان".

ولم يكشف المتحدث عن قيمة المساعدات الا ان مسؤولين اميركيين اكدو الخميس الماضي تقريرا نشرته صحيفة "واشنطن تايمز" ان الولايات المتحدة مستعدة لتقديم حوالى 8،1 مليار دولار لاعادة الاعمار والتنمية والمساعدات الانسانية في السودان في العامين المقبلين.

ومن المقرر ان يعلن زوليك في النروج عن تقديم مساعدة بمبلغ 900 مليون دولار تم تخصيصها فعليا للسودان.

وستطلب الادارة الاميركية من الكونغرس 400 مليون دولار اضافية هذا العام ومبلغ مماثل في الميزانية القادمة، طبقا للصحيفة.

وكانت الحكومة السودانية وقعت مع المتمردين في جنوب السودان اتفاق سلام في كانون الثاني/يناير ينهي 21 عاما من النزاع.

وقال باوتشر ان مؤتمر الدول والجهات المانحة سيركز كذلك على انهاء نزاع اخر في غرب السودان مضيفا انه يتوقع ان يتوجه زوليك الى السودان عقب المؤتمر.

واوضح انه خلال مشاركة زوليك في مؤتمر الجهات المانحة وزيارته السودان فانه سيركز على ضرورة تحرك الاطراف السودانية من اجل تطبيق اتفاق السلام وانهاء العنف في دارفور".

واضاف باوتشر ان اتفاق السلام بين الشمال والجنوب "يوفر فرصة فريدة كذلك لانهاء العنف في دارفور، ونحث الاطراف السودانية على انتهاز هذه الفرصة لتحقيق السلام والديموقراطية في بلد موحد".

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى