الامم المتحدة تطلب 3،1 مليار دولار كمساعدة عاجلة لدارفور والسودان

> نيويورك «الأيام» ا.ف.ب :

> اطلق منسق المساعدات الطارئة في الامم المتحدة يان ايغلاند امس الاول الاثنين نداء لجمع مساعدة عالمية كبيرة لاقليم دارفور ولجنوب السودان معتبرا ان الازمة الانسانية تتفاقم حيث اصبح 3،3 مليون شخص مهددون بالموت.

واعتبر ايغلاند الذي سيتوجه الى دارفور والتشاد واوغندا خلال اسبوعين، ان الحاجات المالية الطارئة هي بحدود 650 مليون دولار لمساعدة منطقة دارفور ومبلغا مماثلا لجنوب السودان.

واشار الى ان الفوضى الامنية تعيق المتطوعين الانسانيين من الوصول الى مناطق الجنوب والغرب في دارفور.

واوضح ان التقدم في تقديم المساعدات الانسانية الذي كان كبيرا منذ العام الماضي في دارفور اصبح شبه معدوم مع استشراء الفوضى ونقص الاموال لمواصلة تقديم هذه المساعدة.

وبالاضافة الى 3،1 مليار دولار من اجل دارفور وجنوب السودان، قال ايغلاند ان برنامج الغذاء العالمي يبحث عن اكثر من 300 مليون دولار كي يستطيع مواصلة عملياته مع ستة ملايين نسمة في السودان.

واشاد ايضا بقرار الاتحاد الافريقي الذي اتخذه الاسبوع الماضي والقاضي بنقل مهمته لحفظ السلام في دارفور الى الامم المتحدة خلال ستة اشهر.

ويشهد اقليم دارفور نزاعا بين قوات حكومية وميليشيات تدعمها القوات الحكومية وبين المتمردين منذ شباط/فبراير 2003.

وتسبب النزاع في دارفور بمقتل نحو 300 الف شخص وتشريد 4،2 مليون اخرين، وفق التقديرات الدولية.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى