الرباع نبيل غالب درهم الملقب بـ(الدبدوب) لـ «الأيام الرياضي»:عشقت رفع الأثقال منذ الصغر ومارستها رسميا بإشراف المدرب القدير ياسين قائد

«الأيام الرياضي» فضل الجونة:

الرباع نبيل غالب درهم في لقطة مشتركة مع مكتشفه ومدربه ياسين قائد
الرباع نبيل غالب درهم في لقطة مشتركة مع مكتشفه ومدربه ياسين قائد
الرباع الشاب نبيل غالب درهم الملقب بـ(الدبدوب) هو أحد أبطال لعبة رفع الأثقال في مركز العولقي لألعاب القوى الكائن في ستاد 22 مايو الدولي بمدينة الشيخ عثمان عدن لديه إمكانيات كبيرة رغم صغر سنه، وقد حقق نتائج كبيرة ومشرفة أثناء مشاركاته في بطولات لعبة رفع الأثقال.

وأوجد لنفسه عبرها مكانا بين الكبار، وقد وصفه مدربه القدير ومكتشفه الكابتن ياسين قائد أحمد أنه من الرباعين المميزين والمبدعين، وأنه توجد لديه القدرة على تحطيم الأرقام وتحقيق أرقام قياسية في المستقبل إذا وجد الرعاية والاهتمام من قبل الجهات المختصة..«الأيام الرياضي» ألتقت هذا الرباع المتميز وحاورته في الأسطر الآتية :

> أهلا وسهلا بك أخ نبيل على صحفات «الأيام الرياضي»..وفي البداية نرجو أن تحدثنا عن بدايتك مع اللعبة؟

- بدايتي الرسمية مع لعبة رفع الأثقال كانت في عام 2007م في مركز العولقي لألعاب القوى بعدن تحت إشراف وقيادة المدرب القدير الكابتن ياسين قائد أحمد الذي أخذ بيدي وطور من قدراتي وشجعني على بذل جهد أكبر..وقبل ذلك كنت أمارس اللعبة بطريقة شخصية في منزلي بتشجيع من أفراد أسرتي وفي مقدمتهم شقيقي الأكبر جميل القنفذي، حيث كانت تتملكني رغبة كاملة في مزاولة اللعبة..وحاليا أنا لدي الطموح في أن أكون أحد أبطال اللعبة التي أعشقها منذ الصغر، وأنا أعتبر نفسي الآن في بداية الطريق والمشوار، حيث أطمح في تحقيق المزيد من الانتصارات.

> لماذا لم تنضم إلى أي ناد من الأندية الرسمية المتواجدة في الساحة الرياضية؟

- لم أنضم إلى أي ناد لمعرفتي أن الأندية الرسمية لا تهتم بالألعاب الفردية كلعبة رفع الأثقال مثلا، لهذا وجدت ضالتي وما كنت أحب في مركز العولقي لألعاب القوى، والحمد لله وجدت فيه الرعاية والاهتمام من قبل القائمين عليه، كما استفدت كثيرا في جانب تنمية قدراتي وإمكانياتي، وأنا أكن للقائمين على المركز والعاملين فيه بجهد وأخلاق كل الحب والتقدير..وأطالب بدعم هذا المركز من قبل الجهات المختصة، وتعزيز دوره المهم الذي يقوم به.

> ماذا حققت حتى الآن من إنجازات في مشاركاتك..وكيف تقيمها؟

- أولا أنا مشواري في اللعبة قصير، غير أنني منذ أن انضممت رسميا لمركز العولقي لألعاب القوى شاركت في عدة مشاركات في نطاق لعبة رفع الأثقال وكانت كلها ناجحة، حيث حصلت على عدد من الميداليات والشهادات التقديرية، كما حققت نتائج إيجابية عدة منها حصولي على المركز الأول في بطولة الجمهورية للناشئين والشباب، وأيضا المركز الثاني في بطولة النخبة..وأيضا المركز الثاني في بطولة الجمهورية، وكذلك المركز الثاني في بطولة كأس الاستقلال، والحمدلله كانت جميع مشاركاتي ناجحة ومثمرة، وقد اكتسبت فيها الخبرة، كما استفدت كثيرا في جانب اللعبة من هذه المشاركات.

> إلى من يعود الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في تطورك وصقل موهبتك ووصولك إلى هذا المستوى الجيد في لعبة رفع الأثقال؟

- أنا أعتبر الكابتن القدير والمدرب والمربي الفاضل ياسين قائد أحمد هو مدربي الوحيد والمفضل لدي، لأنه هو من زرع في نفسي الثقة والقدرة على التنافس في صالات هذه اللعبة، كما أكسبني المزيد من الخبرة والحب لهذه اللعبة الرائعة، وصنع مني بطلا ، حيث استفدت منه كثيرا ، لأنه عرف كيف يوظف قدراتي وإمكاناتي ولا يبخل علي بتقديم نصائحه وإرشاداته، إضافة إلى أنه يطلعني دائما على الكثير من أمور اللعبة وأسرارها.. وباختصار مهما قلت عن أستاذي ياسين قائد لن أوفيه حقه من التقدير والتبجيل والاحترام..وفي الأخير أنا أعتبر نفسي واحدا من اكتشافاته وواحدا من أبطال كثيرين صنعهم هذا المدرب القدير الذي يبذل جهودا كبيرة ومخلصة لتطوير لعبة رفع الأثقال في اليمن.

> من وجهة نظرك ما الدور الذي يمكن لوزارة الشباب والرياضة أن تلعبه في مضمار هذه اللعبة كي تتطور أكثر؟

- أعتقد أن وزارة الشباب والرياضة تهتم باللعبة..ولكن هناك دورا أكبر ينتظر أن تلعبه وهو بذل مزيد من الاهتمام والرعاية للعبة رفع الأثقال ولكثير من أبطالها الذين يحتاجون إلى دعم ورعاية واهتمام، خاصة أن اللعبة تحتاج إلى أن يهتم الرباع منا بأمور التغذية المكتملة والمفيدة لرافع الأثقال ، والتي تساعده على تنمية جسمه وعضلاته بما يمكنه من تحقيق الإنجازات على صعيد تحطيم الأرقام القياسية في البطولات ، فالجهد الذي يجب أن يبذل أثناء التمارين يحتاج إلى تعويض ليكتسب الجسم القوة المطلوبة واللازمة.

> وماذا بالنسبة لمركز العولقي ودوره الملموس الذي يقوم به؟

- بالرغم من الجهود المبذولة من قبل الإخوة في مركز العولقي لألعاب القوى إلا أن المركز يحتاج إلى دعم الجهات ذات العلاقة حتى يتعزز دوره.

> كيف تثمن جهود الكابتن ياسين قائد في مجال هذه اللعبة؟

- لا يمكن لأحد أن ينسى أو ينكر الدور الكبير الذي يلعبه الأستاذ المدرب القدير ياسين قائد أحمد، إذ أنه من خلال اهتمامه ورعايته المستمرة للاعبين الرباعين يصنع الأبطال ويوجههم نحو المستقبل، علما أنه يعمل بصمت بعيدا عن ضجيج الإعلام الرياضي ، لأنه محب ومخلص لعمله ولتلاميذه..كما أنه يثق بقدراته ويتقن كل ما يقوم به ، فله منا التحية والتقدير وفائق الاحترام.

الرباع نبيل غالب درهم في رفعة ناجحة في إحدى مشاركاته
الرباع نبيل غالب درهم في رفعة ناجحة في إحدى مشاركاته
> أخيرا ما الكلمة التي تود أن تختتم بها هذا اللقاء؟

- لا أنسى قبل الختام أن أعبر عن جزيل شكري وامتناني لصحيفة «الأيام الرياضي» على لفتتها الكريمة هذه نحوي ودورها المتميز الذي تضطلع به .. كما أتشرف بهذه الاستضافة وأن يكون هذا اللقاء هو الأول على صدرها.. مع تقديري لكل القائمين عليها والعاملين فيها ولك شخصيا أخ فضل..والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

البطاقة التعريفية للرباع

< الإسم: نبيل غالب درهم الملقب بـ (الدبدوب)

< تاريخ الميلاد: 1990م - الشيخ عثمان م/ عدن

< النادي: مركز العولقي لألعاب القوى بعدن

< الوزن: 105 كيلو جرامات.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى