صحيفة الأيام - ثقافة الفوز

ثقافة الفوز

علي باسعيدة

*
علي باسعيدة
كثيراً ما يُشار إلى أن منتخبنا لا يمتلك ثقافة الفوز من خلال أدائه داخل الملعب والتكتيك الذي يلعب به ، وهذا الأمر جعل المنتخب ، يتقوقع في مراكز متأخرة ، ولا يبلغ الأدوار المتقدمة في البطولات التي يشارك فيها .. وحديثي هنا ينصب على المنتخب الوطني الأول لكرة القدم المتواجد حالياً في نهائيات كأس آسيا في الإمارات لأتساءل في بدايته : هل معنى ذلك أن لاعبي منتخبنا لا
يتمنون أو لا يطمحون في الفوز؟

 * والإجابة عن هذا التساؤل هي أن أي لاعب في العالم يتمنى الفوز طبعاً ، بل هو الهدف الرئيسي لديه ، غير أن تكتيك المدرب أحياناً ، والمنتخبات التي يقابلها منتخبنا ، ربما تفرض عليه أن يلعب بنهج دفاعي ، أو على المرتدات ، وهذا أمر قد يكون مقبولاً في بعض الأحيان ، غير أنه غير مقبول على طول.
 * وفي الحقيقة أن لاعبينا يمتلكون القدرة على تحقيق الفوز ، والتفوق على المنافسين ، رغم فارق الإمكانيات .. وهذا ما نأمله ، ونريد أن نشاهده في بطولة كأس آسيا المقامة حالياً في دولة الإمارات العربية المتحدة ، إلا أن الخوف الزائد ، وعدم إعطاء الثقة للاعبينا الواعدين ، هو ما يعيقنا عن تحقيق ما نصبو إليه ، وهو ما نتمنى أن نتحرر منه إلى الأبد ، وهذا أمر بيد المدربين والمسئولين عن الكرة اليمنية.

 * لاعبو منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم الذين يستعدون لملاقاة منافسيهم قادرون على تغيير هذا المفهوم ، لو منحناهم الثقة ، وقمنا بتغيير أسلوب اللعب لأن الخسارة بهدف واحد أو بثلاثة أهداف هي في الأخير خسارة تسجل في سجل تاريخك الرياضي.
 * على العموم كلنا مع المنتخب ، ونتمنى من كل قلوبنا أن نسجل بداية جيدة في ملاعب نهائيات كأس آسيا في الإمارات ، لتكون الانطلاقة الصحيحة لنا في قادم البطولات إن شاء الله.​