نجوم لودر يتوجون ببطولة دوري شهداء دثينة الأبطال

لودر «الأيام» عارف علوان

​في موعد رياضي جميل وأجواء تنظيمية رائعة وحضور جماهيري كبير كان العلامة الأبرز في الحدث أختتمت عصر أمس الجمعة على ملعب قرية صبر النخعين بلودر منافسات دوري شهداء دثينة الأبطال التي أقيمت برعاية كريمة من قبل مكتب النخعي لتأجير السيارات ممثلاً بالمدير التنفيذي الشيخ ناصر عبدلله ناصر النخعي ، بإقامة المباراة النهائية بين الفريقين الأفضل في البطولة وهما : نجوم لودر والبراعم اللذين وصلا إلى هذه الدرجة النهائية من التنافس الرفيع.

 محطة الختام تكللت وتزينت بحضور عدد من الشخصيات الاجتماعية والرياضية تقدمهم وكيل محافظة أبين لشئون الصحة والتربية عبد العزيز الحمزة ومدير عام مكتب الشباب والرياضة بأبين أحمد صالح الراعي ومدير عام مديرية لودر عوض علي النخعي ومدير مكتب  التربية ناصر عوض موسى وراعي الدوري الشيخ ناصر عبدالله النخعي .. ومن خلال أداء قوي بين الفريقين ، وفرض الرقابة على مفاتيح اللعب أبقت الشباك عذراء حتى جاءت صافرة الحكم حسين درعان لتنهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي ليحتكم الفريقان إلى ضربات الترجيح ، لفك الاشتباك والتي ابتسمت للاعبي النجوم 4 - 2.

 وفي الختام قام كبار الضيوف بتكريم الفريقين (البطل والوصيف) بالكؤوس والجوائز التشجيعية .. بالإضافة إلى منحهما بدلتين رياضيتين ، كما تم تكريم أفضل لاعب في الدوري (طارق راضية) من البراعم ، والهداف (فارس النخعي) من فريق صقور النخعين وأحسن حارس مرمى (ممدوح صالح) بأحذية رياضية جميلة وراقية ، كما تم تكريم الفرق المشاركة والحكام واللجان المنظمة وكل الشخصيات التي ساهمت في إنجاح الدوري .. وقد بثت المباراة عبر الإذاعة الداخلية للملعب بصوت المعلق الرائع أديب الزهري. 

 - حظي الدوري بدعم سخي من راعي البطولة الشيخ ناصر عبدالله النخعي الذي اعتاده الجميع جهة داعمة لأبناء وشباب المنطقة ، إضافة إلى إقامة وجبة غداء لطرفي نهائي دوري شهداء دثينة ، وقدامى فريقي حسان وعرفان مع منحهم 4 أطقم رياضية ، كما كرمت الجهات التي ساهمت في صناعة الحدث ليستحق الرجل من الجميع كل عبارات الثناء والتقدير والاحترام.  
 * هذا وكانت قد أقيمت عصر أمس الأول الخميس على هامش نهائي دوري شهداء دثينة الأبطال مباراة استعراضية جمعت فريقي قدامى حسان وعرفان ، اللذين قدما مباراة كروية جميلة استمتع بها الجمهور الغفير والتي انتهت في الأخير لمصلحة حسان بثلاثة أهداف مقابل هدف.