الرابطة: اعتداء العند هدفه تصفية الجنوب من قياداته العسكرية

عدن «الأيام» خاص

اعتبر حزب رابطة أبناء الجنوب العربي الحر استهداف العرض العسكري في قاعدة العند «اعتداءً غادراً هدفه تصفية الجنوب العربي من قياداته العسكرية والأمنية والمدنية».

ودعا الرابطة في بيان صحفي، أمس، الطيف الجنوبي إلى «التلاحم ورصّ الصفوف ونبذ الخلافات لمجابهة كل المخاطر المحدقة بالجنوب».

وجاء في البيان الذي تسلمت «الأيام» نسخة منه «تابعنا، باستهجان شديد، تفاصيل الهجوم الدموي الغادر الذي استهدف، صباح الخميس، بطائرة مسيّرة، عدداً من القيادات العسكرية الجنوبية كانت تشارك في فعالية عسكرية بقاعدة العند».

وقال: «إننا إذ ندين بشدة هذه العملية الغادرة فإننا نترحم على أرواح الشهداء، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، مؤكدين أن ذلك الاعتداء الغادر استهدف تصفية الجنوب العربي من قياداته العسكرية والأمنية والمدنية ولا يخدم غير القوى السادرة في غيّ تكريس احتلالها المندحر عن معظم محافظات جنوبنا العربي».

وأضاف: «إننا وفي لحظة مؤلمة كهذه نجدد دعوتنا لكافة الطيف الجنوبي إلى التلاحم ورصّ الصفوف ونبذ الخلافات لمجابهة كل المخاطر المحدقة بالجنوب العربي وطناً وشعباً وقضية».

وأكد الرابطة أن «الجميع مستهدفون من قوى الشر والبغي، فلتتسع صدورهم لبعضهم بعضا مهما كانت التباينات في الرؤى، ذلك أن الجنوب يتسع لكل أبنائه وفِي حاجة لجهدهم جميعا».

أخبار ذأت صلة..