الوفاء الشعلاوي إرث أصيل

كتب/ عوض بامدهف

(القوة الموحدة تأتي بجلائل الأعمال) ..
عوض بامدهف
عوض بامدهف
تحت هذا الشعار بزغ فجر الوهج الأصفر لنادي شباب البريقة (الشعلة) فيما بعد ، في الثالث عشر من فبراير من العام 1968على مرمى حجر من الاحتفال بنيل الاستقلال الوطني في الثلاثين من نوفمبر من العام 1967 لتتواصل مسيرة هذا النادي خلال ما يزيد على النصف قرن واثقة الخطى عالية وتائر الايقاعات ، ورغم كل الظروف الصعبة المحيطة بتشكيل وتأسيس هذا النادي الفتي والمثابر في تلك المدينة الصناعية الأولى في عدن الواقعة على أطراف مدينة عدن ، إلا أن حماس وعزم قيادات وشباب ومحبي هذا النادي ،استطاعوا اختصار الزمن والبروز ككيان صعب المراس في سياق الممارسة الرياضية العدنية وانتزاع موقعه اللائق والملائم به وسط الأسرة الرياضية العدنية وبزمن قياسي.

 * ولقد مر أمامي شريط الذكريات الجميلة والرائعة لزمن التاسيس وبروز الكيان الشعلاوي الذي ولد متكامل الجوانب والأركان منذ لحظات الميلاد الاولى متطلعا صوب الافضل ، وذلك بجهود وعزائم الرعيل الأول من قادة وشباب ومحبى النادي الذين شكلوا جوقة منسجمة تعزف أعذب الالحان المجسدة لآمال وطموحات الشباب الشعلاوي ولقد مرت كل هذه الذكريات التي تشرفت بمعايشة وقائعها وعن قرب شديد في فترة زمنية زاهية الملامح والألوان ، وذلك فيما كنت حاضراً ومشاركاً في كل فعالية من فعاليات الوفاء الشعلاوي الذي أضحى بمثابة إرث أصيل وبديع تتوارثه الاجيال الشعلاوية المتعاقبة ، وذلك في ملعب الأب الروحي لنادي الشعلة الرياضي الثقافي (الشهيد الغالي والرياضي القدير علي صالح ياحبيب) لحضور ترجمة صادقة أخرى من الوفاء الشعلاوي وذلك بتأبين فقيد نادي الشعلة الرياضي والرياضي القدير الأخ محمد عباد الأمير ،

ذلك الرياضي الخلوق والهادىء والدائم الابتسام الذي واكب زمن الرعيل الأول وتحمل تسيير أعباء الشأن المالي للنادي ، وذلك إحياء لموروث الوفاء الشعلاوي ، كما تم تكريم نجم من نجوم الشعلة المتألقين الذين أسهموا في بناء المجد الكروي الشعلاوي ألا وهو النجم المتألق الكابتن (حسين صالح).
 * إن إحياء موروث الوفاء الشعلاوي من قبل القيادة الجديدة بقيادة ربانها القدير المتألق وسيد الهدافين (الكابتن محمد حسن عبدالله (أبو علاء) ، ونائبه القدير الشيخ الجليل (سالم الوادي) وبقية الطاقم الإداري يعتبر وبحق تجسيداً عملياً وتواصلاً إيجابياً على طريق إحياء موروث الوفاء الشعلاوي .. (حيوا الشعلاوي حيوه).​