اختطاف صحفي تابع للحزب الاشتراكي في جامعة تعز

تعز «الأيام» عابد راجح

أدان الحزب الاشتراكي اليمني القطاع الطلابي في جامعة تعز أمس عملية اختطاف الصحفي وعضو القطاع الطلابي للحزب ماجد عبد العزيز علوان.

وأشار الحزب في بيان له إلى ان الاختطاف جاء «من قبل مدير الأمن بحجة أن ماجد حلم أن يصبح مدير أمن تعز».

وشدد القطاع الطلابي للاشتراكي على إدانته لعملية الاختطاف «غير المألوفة في محافظة لطالما تغنت بقيم العدالة الاجتماعية والمساواة».

وطالب البيان السلطة المحلية بتعز «بالنظر في الأمر والافراج الفوري عن المختطف»، محملا السلطة المحلية ومدير الأمن «المسؤولية الكاملة عما يلحق بحياة المختطف كون الحادثة تنذر بمزيد من الممارسات التي تضيق حرية الرأي والتعبير، بصورة تنافي القيم التي قامت من أجلها ثورة الحادي عشر من فبراير المجيدة».

جاء اختطاف الصحفي ماجد علوان بعد يومين من وصول محافظ تعز، والذي وعد خلال مؤتمر صحفي أنه سيفتح صفحة بيضاء مع الإعلاميين والصحفيين والناشطين، ووجه بإيقاف كل القضايا المرفوعة ضدهم على ذمة قضايا نشر، ورحب بكل نقد بناء يراعي مصلحة تعز، حد قوله.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى