الحوثي يتوعد بانتخابات نيابية لاستبدال نواب الشرعية

«الأيام» غرفة الأخبار

توعدت جماعة الحوثي بإجراء انتخابات نيابية شاملة لسد الدوائر التي حضر نوابها جلسات برلمان الشرعية في سيئون.

ويأتي هذا التوجه للحوثيين بُعيد انتخابات تكميلية أجرتها الجماعة في 24 دائرة، بتسع محافظات في مناطق سيطرتهم، بالتزامن مع جلسات يعقدها برلمان الشرعية لأول مرة منذ نحو خمس سنوات.

وتوعد القيادي الحوثي، المعيّن مشرفاً على وزارة الخارجية في حكومة صنعاء، حسين العزي، في بيان، بإجراء «انتخابات تكميلية أخرى في جميع دوائر النواب الذين حضروا إلى سيئون».

وفي حين اختتم برلمان الشرعية، أمس، دورته غير الاعتيادية في سيئون، وجّه برلمان الحوثيين في صنعاء رسالة إلى البرلمان الأمريكي «مجلس الشيوخ ومجلس النواب»، بشأن موقف الولايات المتحدة من مجلس النواب اليمني التابع للشرعية.

وجاء في الرسالة «إن مجلس النواب بالجمهورية اليمنية يطلب من مجلسكم الموقر العمل لما من شأنه عدول وزارة الخارجية الأمريكية عن تأييدها لذلك الاجتماع، حفاظاً على وحدة وتماسك المؤسسة التشريعية في الجمهورية اليمنية، التي تمثل الشعب اليمني، والتي يجب أن تظل المرجعية لكافة فرقاء العمل السياسي باليمن».

ودعت الرسالة البرلمان الأمريكي «إلى عدم التعامل مع ذلك الاجتماع وأي من مخرجاته، باعتباره غير دستوري وغير قانوني ويتعارض مع المصلحة العامة والوحدة اليمنية».

وأضافت الرسالة: «إن مجلس النواب بالجمهورية اليمنية يعبر عن قلقه واستيائه إزاء موقف السفير الأمريكي ووزارة الخارجية الأمريكية الذي أيّد فيه اجتماع ما يسمى بالبرلمان اليمني، الذي ضم عدداً من أعضاء المجلس المتواجدين في الرياض بمدينة سيئون محافظة حضرموت، ذلك التأييد الذي يمثل تدخلاً في الشأن اليمني، ومخالفة واضحة للقوانين والأعراف الدولية، كون ذلك الاجتماع يمثل مخالفة صارخة للمادة (66) من دستور الجمهورية اليمنية».

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى