اتحاد المعاقين يدعو رئيس الوزراء لأمسية رمضانية

عدن «الأيام» خاص

دعا رئيس الاتحاد الوطني لجمعيات المعاقين اليمنيين، صالح أحمد النادر، رئيس الوزراء د. معين عبدالملك إلى إقامة أمسية رمضانية مع فئة المعاقين.

 وقال النادر في حديث لـ«الأيام»: "سعدنا كثيرا باللقاءات التي يجريها رئيس الوزراء د. معين عبد الملك ضمن الأمسيات الرمضانية مع فئات المجتمع المختلفة مثل قطاع النساء والشباب وغيرهما، ونحن المعاقين نأمل ونطلب من رئيس الوزراء أن يستجيب لدعوتنا لإقامة أمسية رمضانية مع فئة المعاقين ممثلة بالاتحاد الوطني لجمعيات المعاقين اليمنيين فرع عدن، وأيضا مع الجمعيات الخاصة لذوي الإعاقة، حيث إن هذه الجمعيات تعاني من صعوبات ومعوقات وهي بحاجة إلى عقود عمل، وهناك جمعيات أخرى لا يوجد لديها عقود عمل وتعمل بصمت، وسنناقش مع الأخ رئيس الحكومة في الأمسية الرمضانية جملة من القضايا الهامة في مقدمتها تفعيل اللجنة الوطنية العليا للمعاقين والتي يعول عليها في حل كثير من القضايا المتعلقة بالمعاقين".

 وأضاف: "سنناقش أيضا ضرورة تفعيل قانون رعاية وتأهيل المعاقين رقم (61) لعام 1999م وقانون صندوق رعاية وتأهيل المعاقين رقم (2) لعام 2002م، والتأكيد على ضرورة تشكيل مجلس إدارة صندوق رعاية تأهيل المعاقين الذي سيضع السياسات والخطط والبرامج والاستراتيجيات لعمل المعاقين ودورهم في المجتمع وتفعيل نسبة الخمسة في المائة لتوظيف المعاقين وفق قانون رقم (61) لعام 1999م رعاية وتأهيل المعاقين".

وقال أيضا: "كما سنستعرض للأخ رئيس الوزراء لمحة عن دور الاتحاد الوطني لجمعيات المعاقين اليمنيين ورعاية المبدعين، حيث يؤكد الاتحاد على ضرورة مشاركة هؤلاء في الندوات والدورات والمؤتمرات الخارجية، والتأكيد على أهمية تأهيلهم وتدريبهم دون أي عوائق أو مشاكل تواجههم، علماً أن مدينة عدن كان لها الدور الريادي في العمل الاجتماعي منذ أربعينيات القرن الماضي حيث تأسست أول جمعية لرعاية المكفوفين وكان لها الدور الريادي في تحمل مسؤوليتها تجاه هذه الفئة من الناس، وندعو وزير الشؤون الاجتماعية والعمل د. ابتهاج الكمال للترتيب للأمسية الرمضانية مع رئيس الوزراء في أقرب وفرصة ممكنة.. ونأمل من دولة رئيس الوزراء الاستجابة لطلبنا مع احترامنا وتقديرنا لجهوده الكبيرة للاهتمام بفئات المجتمع المختلفة".​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى