السلطة المحلية بلحج تدعو المكونات السياسية للقاء تشاوري

الحوطة «الأيام» هشام عطيري

قالت مصادر محلية إن قيادة المحافظة بلحج قدّمت دعوة لكل المكونات السياسية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني والمراكز الشبابية والنسوية بالمحافظة لعقد لقاء تشاوري، يناقش العديد من القضايا في العديد من المجالات، للمساهمة بمساعدة السلطة المحلية في حلها.

وأشارت مصادر محلية إلى أن محافظ اللواء تركي اجتمع، يوم أمس، بعدد من قيادات الاشتراكي والمؤتمر والإصلاح والحراك الثوري جناح باعوم وحزب البعث وعدد من القطاعات النسوية والشبابية بحضور وكيل المحافظة لشئون القبائل عبدالفتاح هيثم، لمناقشة آلية التحضير لانعقاد اللقاء التشاوري الأول لمختلف المكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع النسوي والشبابي بالمحافظة، والتي اعتبرها العديد من الحاضرين في اللقاء، بأنه بادرة طبية وإيجابية، تساهم في خلق تواصل مع كافة الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني بعد انقطاع دام لسنوات طويلة، مؤكدين أن المبادرة التي أطلقتها قيادة المحافظة تعد بادرة ذات أهمية كبيرة خلال الفترة الحالية. 

وأوضح المصدر أن اللواء تركي أكد، خلال اللقاء، على أهمية أن تجتمع كل المكونات الحزبية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع النسوي والشباب بالمحافظة في كيان واحد، بهدف مناقشة كل ما يتعلق بتحسين الوضع الخدماتي والتنموي، وأن يكون شريكاً للسلطات المحلية في إيجاد الحلول لأهم القضايا.

وقال اللواء تركي، في اللقاء: «إن الوضع الراهن لا يحتمل المناكفات السياسية، وليس لدينا الوقت الكافي لخوض هذه المعارك الخاسرة والتي لا يستفيد منها أحد، بل وتنعكس آثارها سلباً على حياة المواطن، وهو الأمر المرفوض جملة وتفصيلاً، فعلينا جميعاً الالتفاف حول ما تعانيه محافظتنا، والعمل على مساعدة بعضنا البعض، وطرح الرؤى الكفيلة بتحسين ما يقدم للمواطن، بغض النظر عن الخلفيات السياسية، فالعالم من حولنا يتقدم في مختلف الجوانب من خلال الاتفاق على القواسم المشتركة وتأجيل الخوض في نقاط الاختلاف داعياً الجميع إلى توحيد الهدف، والمتمثل بالخروج من الوضع الاقتصادي الصعب، مبدياً ترحيب السلطة المحلية بكل المقترحات الكفيلة بإنعاش الجانب التنموي بما يسهم في تهيئة المناخ لمستقبل أفضل للأجيال القادمة».

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى