تواصل العملية العسكرية لتحرير البيضاء

البيضاء «الأيام» صالح برمان

واصلت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية ورجال القبائل، أمس، عملية عسكرية واسعة بدأتها أمس الأول في جبهة قانية بمحافظة البيضاء لتحريرها من مليشيات الحوثي التي ما تزال تسيطر على أغلب مديريات المحافظة.

وتقول مصادر عسكرية إن معارك ضارية خاضها الجيش الوطني، خلال اليومين الماضيين، مدعوماً بغطاء جوي من طيران التحالف، كبدت المليشيات خسائر في الأرواح والعتاد أسفرت عن استعادة مواقع عسكرية كان الحوثيون قد سيطروا عليها، وتمكنت هذه القوات من السيطرة على مواقع جديدة ومحاصرة قوة حوثية متمركزة في شبكة حوران وقطع جميع الإمدادات عنها.

إلى ذلك، استهدفت مقاتلات التحالف العربي، بعدة غارات جوية، مواقع ميليشيات الحوثي الانقلابية في شبكة اليسبل بالوهبية، ولا تزال المعارك تدور على أشدها في ظل توافد عدد من الكتائب ورجال القبائل إلى محاور المواجهات بالبيضاء.
وذكرت المصادر العسكرية أن جميع التباب، التي كانت تتمركز فيها عناصر المليشيات الحوثية في ميمنة الجبهة، أصبحت فارغة بعد فرار المليشيات منها ولم يتبق بين أبطال الجيش والمقاومة وبين الخط العام سوى ما يقارب 300 متر، للسيطرة على الطريق بعد تطهيره من الألغام.

وكانت الفرق الهندسية التابعة للجيش الوطني قد تمكنت، حتى الساعة 9 من صباح أمس الجمعة، من انتزاع أكثر من 300 لغم وعبوة ناسفة زرعتها مليشيات الحوثي في عدة مواقع بالجبهة لإعاقة تقدم الجيش والمقاومة.
وعلى هذا الصعيد وجهت قيادة محافظة البيضاء ومركز القيادة والسيطرة، أمس، برقية عاجلة لقيادة الألوية المقاتلة هناك وقيادة المقاومة الشعبية ومشايخ وأعيان قبائل البيضاء، أكدت فيها بأن "ساعة الصفر دقت، وحان موعد التحرير والتقدم بخطى ثابتة مستعينين بالله في تحرير محافظة البيضاء من المليشيات الحوثية المارقة".

كما تم توجيه نداء لكافة الألوية والكتائب ورجال المقاومة والقبائل بعدم استهداف أي فرد لم يحمل السلاح ولم يتمترس مع المليشيات، محذرة من اقتحام المنازل والمرافق أو الاستيلاء على الأموال العامة والخاصة.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى