جريفيثس يقدم إحاطة لمجلس الأمن حول اليمن

قال الموفد الأممي إلى اليمن مارتن جريفيثس إن وقف إطلاق النار في الحديدة صامد حتى اللحظة، لكن الحرب متواصلة في باقي أنحاء اليمن.

وخلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، أمس الخميس، حذر غريفيث من أن الوضع الإنساني يزداد سوءا في اليمن، مشيرا إلى أن الجميع أكد ضرورة الوصول إلى حل سياسي وتطبيق اتفاق ستوكهولم.

ولفت غريفيث إلى "ضرورة عودة السلام إلى اليمن وفق القرارات الصادرة عن مجلس الأمن، معتبرا أن ​الحديدة هي البوابة المحورية للسلام في البلاد"، كاشفا أن " اختراقا مهما حصل، ويبقى عائق الاتفاق على طبيعة القوات المحلية في الحديدة، إلا أن التقدم في الحديدة سيسمح بالتركيز على العملية السياسية الأشمل".

وقال غريفيث "نشعر بالقلق من استهداف الحوثيين أهدافا في السعودية، وقد أذهلنا إصدارهم أحكام إعدام بحق 30 سجينا الأسبوع الماضي".

وإذ طالب جريفيثس الحوثيين "باحترام الأصول والقوانين التي ترعى الأسرى والمعتقلين"، أمل "بفتح معبر إنساني واحد نحو تعز".

 المصدر: وكالات

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى