رواية «السعادة المفقودة» تحصد ألمع الجوائز الأدبية في فرنسا

"الأيام" عن "فرانس 24":

 حصل الروائي الفرنسي جان بول دوبوا على أعرق جائزة أدبية في فرنسا، جائزة غونكور، عن روايته "جميع الرجال لا يعيشون العالم بالطريقة نفسها"، والتي تتناول بطريقة مؤثرة السعادة المفقودة.
وفاز دوبوا، البالغ من العمر 69 عاما، بالجائزة 117 لألمع المكافآت الأدبية باللغة الفرنسية، في الجولة الثانية من التصويت، بأغلبية 6 أصوات مقابل أربعة لإميلي نوثومب.

وأعلن الأمين العام لأكاديمية "غونكور ديدييه ديكوين" عن الجائزة، التي تمنح سنويا، 4 نوفمبر، ويروي كتاب "جميع الرجال لا يعيشون العالم بالطريقة نفسها" (Tous les hommes n’habitent pas le monde de la même façon) قصة بول هانسن، وهو رجل يقبع في سجن كندي، بدءا من طفولته وصولا إلى حياته التي سبقت دخوله السجن.

وقال الروائي للصحافيين "هذا أمر لا يصدق! أنا لست معدا لأمور كهذه، وهذا ليس عالمي"، وتتمثل الجائزة في مبلغ مالي رمزي قدره 10 يورو فقط (11 دولارا)، إلا أن فوزه بها زاد من مبيعات روايته التي بلغت 450 ألف نسخة أو أكثر، ما جعلها من بين أفضل الكتب مبيعا في العالم.
ولكي يصمد في السجن يتكلم بول هانسن مع موتاه أي شريكته واينونا قائدة طائرة مائية ووالده وهو قس دانماركي صارم ومتسامح في آن يبقى في منصبه رغم فقدانه لإيمانه ووالدته التي لا تتردد في عرض فيلم إباحي في قاعة سينما تملكها "رغم أنها زوجة قس"، وكلبته نوك وهي شخصية رئيسية في الرواية.

يذكر أن الجائزة منحت لأول مرة عام 1903، وهي أقدم وأكبر مرتبة شرف في الأدب الفرنسي، وتقدم لـ "أفضل أعمال النثر وأكثرها إبداعا كل عام".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى