"حقوق الإنسان" بالانتقالي تبحث قضايا السجناء مع رئيس المحكمة الجزائية

عدن «الأيام»

التقت رئيس دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، المحامية ذكرى معتوق، أمس، فضيلة القاضي وهيب فضل علي، رئيس المحكمة الجزائية المتخصصة.

وكُرّس اللقاء لمناقشة القضايا الهامة ذات الصلة بحقوق الإنسان، حيث قدمت المحامية ذكرى معتوق جُملة من المسائل المتعلقة بالوضع الإنساني والحقوقي وارتباطها بالجانب القانوني الذي يؤكد على ضرورة حماية حقوق الإنسان والمحافظة عليها. واستعرض اللقاء عدة حالات حقوقية، منها قضايا السجناء الذين تأخرت كثيراً إجراءات النظر في قضاياهم، بالإضافة إلى الشكاوى التي وصلت لدائرة حقوق الإنسان في المجلس الانتقالي من بعض المساجين وأهاليهم حول عرقلة سير قضاياهم مما يتسبب في التأخير في الفصل فيها.

وأعربت المحامية ذكرى معتوق عن أملها بالاهتمام بحقوق السجناء والعمل على إيجاد حلول سريعة لكثير من القضايا ذات الإجراءات المعلقة، داعية إلى مراعاة حقوق السجناء، وفقاً للقوانين الوطنية والدولية والعمل على حمايتها بواسطة السلطة القضائية لينعكس ذلك إيجابا عليها في الجانب الحقوقي والإنساني.

من جانبه، قدم القاضي وهيب فضل، شكره للمحامية ذكرى معتوق لاهتمامها وعلى الجهود التي تبذلها دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي، لمتابعة الجوانب والحالات الحقوقية، مؤكداً أن هناك اهتماماً كبيراً بملف السجناء. وأشار القاضي وهيب إلى أن هناك بعض الأمور، بالإضافة إلى الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد قد تسببت في إعاقة النظر في عدد من القضايا، إلا هذا لن يثنيهم عن بذل أقصى جهودهم لتجاوز كل المعوقات التي تواجه عملهم، لافتاً إلى أن السلطة القضائية وما تقوم به من تطبيق للقانون في المحاكم هو جزء من الواجب الكبير الذي تقدمه لأجل المجتمع الإنساني ولحماية حقوقه. يذكر أن هذا اللقاء يأتي في إطار خطة عمل دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي لمتابعة الحالات المختلفة لقضايا حقوق الإنسان مع المسئولين والمعنيين بها لتقديم صورة واضحة عنها وكيفية إيجاد الحلول المناسبة لها.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى