تحذيرات من دخول غنائم الحوثي في نهم وصرواح إلى معارك الضالع

الضالع «الأيام» خاص

 قامت قيادة اللواء السادس صاعقة متمثلة بقائد اللواء العميد عبيد لعرم، وأركان حرب اللواء العقيد أبو توفيق، ورئيس عمليات اللواء العقيد علي حسن، أمس، بزيارة إلى الخطوط الأمامية لجبهة بتار شمال منطقة المشاريح أقصى غرب حجر بالضالع، للاطلاع على آخر مستجدات المعارك الدامية التي تخوضها قوات اللواء السادس مسنودة بكتائب الشوبجي والمقاومة.

واستقبل قائد كتيبة اللواء السادس في جبهة المشاريح النقيب أنيس الملهوف، وأركان الكتيبة الأولى أحمد حسين.. وثمن القائد العميد لعرم جهود الأفراد المرابطين في ساحات المعارك الدامية ضد جماعة الحوثي، مشيداً بصمودهم الأسطوري وتكبيدهم الغزاة خسائر كبيرة.

وقال قائد اللواء السادس: "نحن ندافع عن ديننا وعن تراب بلادنا الطاهر من قبح أعمالهم الشريرة"، مضيفاً: "سنظل نقاتل الحوثيين حتى لا يبقى منهم أحد، وسنقطع مشروعهم الطائفي الخبيث وندفنه إلى الأبد، ودماء شهدائنا لن تذهب سُدى، فكل قطرة دم تذهب من رجالنا ستزيدنا قوة وصمودا وثأرا لكل الأروح التي تسقط دفاعاً عن الدين والوطن".

كما ألقى أبو توفيق أركان اللواء السادس كلمة للأفراد المرابطين في المواقع الأمامية وحثهم فيها على عظمة الجهاد والوقوف في طريق الغزاة الذين يحرفون كتاب الله ويفصلونه على ما يناسب مقاساتهم، وفك الحصار أيضاً على المواطنين الشماليين القابعين تحت عنف وتسلط المليشيات الحوثية.

من جانبه كشف العقيد علي حسن ناشر، رئيس عمليات اللواء، عن ما تخطط له المليشيات وخاصة في هذه الأيام الأخيرة بعد ما تحصلوا عليه من أسلحة وذخائر من شتى الأنواع في جبهتي نهم وصرواح، محذراً من دخول تلك الأسلحة التي حصلوا عليها إلى خط المواجهات في جبهة الضالع، مشدداً على رفع الجاهزية لكل القوات الجنوبية لمواجهة العدو الحوثي.

الجدير ذكره أن جبهة بتار تشهد هدوءا شبه تام خلال اليومين الماضين مع أنباء عن تجمعات وتحركات كبيرة لجماعة الحوثي في المناطق المجاورة لها.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى