الأحزاب السياسية ترفض دعوة لمشاورات «غير مشروطة» مع الحوثيين

«الأيام» غرفة الأخبار

أعلنت الأحزاب السياسية الداعمة للحكومة اليمنية الشرعية رفضها دعوات المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن جريفيثس، بشأن عقد مشاورات سلام جديدة غير مشروطة مع جماعة الحوثي.
وعبر تحالف الأحزاب السياسية عن استغرابه من تلك الدعوات رغم تعثر تنفيذ مخرجات اتفاق ستوكهولم.

وفي بيان صدر في وقت متأخر من مساء أمس الأول عن الأحزاب السياسية، قالت: إنها تستغرب من دعوات المبعوث الأممي، السيد مارتن جريفيثس، لمشاورات سياسية "غير مشروطة"، رغم تعثر تنفيذ اتفاق ستوكهولم "بسبب تعنت الحوثيين".

ودعا تحالف الأحزاب المبعوث الأممي إلى العمل على تنفيذ اتفاق ستوكهولم "باعتباره يوفر أرضية تساعد على التحضير لمفاوضات شاملة بمنهجية جديدة توفر شروط النجاح وتجعل السلام ضرورة لكل الأطراف".
وحث التحالف الحكومة إلى تكثيف الاهتمام بجبهات القتال ضد الحوثيين "وتقديم الدعم اللازم إسناداً وتسليحاً، والاهتمام بالجرحى وأسر الشهداء وصرف مرتبات الجنود أولاً بأول".

وشددت الأحزاب على أهمية الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض، باعتباره ضرورة وطنية توحد صفوف كل القوى المناهضة لانقلاب المليشيات الحوثية، وخطوة لازمة نحو إجراء إصلاحات عميقة وجذرية في مختلف مؤسسات وأجهزة الشرعية، وفقا للبيان.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى