جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي حول سوريا

الأمم المتحدة «الأيام» أ ف ب

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة اجتماعاً طارئا لمناقشة التصعيد الأخير في سوريا، وفق ما ذكر دبلوماسيون، عقب مقتل 33 جنديا تركيا في قصف جوي سوري.

ومن المتوقع أن يبدأ الاجتماع الساعة 16,00 (21,00 ت غ) حسبما صرح الرئيس الدوري لمجلس الأمن السفير البلجيكي مارك بيكستين دي بويتسفيرف لعدد من الصحافيين.

وقال إن الاجتماع يأتي بطلب من الولايات المتحدة والمانيا وبريطانيا وفرنسا وبلجيكا وإستونيا وجمهورية الدومينيكان، والتي أعلن عدد منها الدعم لتركيا.

وبعد الهجوم الذي شنه النظام المدعوم من روسيا في محافظة إدلب ليل الخميس، قتل 20 جنديا سوريا في رد تركي في إدلب ومحافظة حلب المجاورة، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

والاربعاء طلب تسعة أعضاء في مجلس الأمن من الأمين العام انطونيو غوتيريش بذل مزيد من الجهود لوقف إطلاق النار في إدلب.

بل طلبت منه ألمانيا التوجه إلى هناك لكنه رفض قائلا إن ذلك قد يأتي بنتائج عكسية ويثير حفيظة روسيا، بحسب ما قال مسؤولون.

ومنذ أواخر 2019 تدعم روسيا عملية سورية للسيطرة على إدلب آخر معاقل الفصائل المسلحة المعارضة لحكومة دمشق.

ومنذ اندلاع النزاع في سوريا عام 2011، يجهد مجلس الأمن للتوصل إلى حل للنزاع.

واستخدمت روسيا الفيتو 14 مرة لمنع قرارات تهدف إلى وقف هجمات عسكرية أو منع عمليات إنسانية لم تحصل على موافقة الحكومة السورية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى