رئيس الوزراء: معركتنا مع الانقلاب في منعطف خطير

«الأيام» غرفة الأخبار

أكّد رئيس الوزراء، د. معين عبدالملك، أن المعركة الوجودية والمصيرية التي يخوضها الجيش الوطني، وبإسناد من تحالف دعم الشرعية، باتت اليوم في منعطف خطير يتطلب منا جميعاً مزيداً من رص الصفوف وتوحيد الجهود والابتعاد عن الحسابات الضيقة وتغليب المصالح الوطنية العليا.

وقال إن "المعركة التي يخوضها الجيش الوطني والمقاومة وبالتفاف شعبي من رجال القبائل وإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد مليشيات الحوثي الانقلابية، تمر بمرحلة حاسمة، وأن شعبنا وأمتنا العربية تعيش أخطر لحظات الصراع مع مشروع إيران وأذيالها في موطن العروبة".

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، عن رئيس الوزراء، معين عبدالملك، قوله إن "الشعب اليمني أبدع في رسم لوحة الصمود الوطني وأثبت أنه شعب مقوم بطل لا ترهبه التحديات ولا تنال من عزمه الخطوب".

جاء ذلك، في اتصالات هاتفية، أجراها رئيس الوزراء، يوم أمس، مع وزير الدفاع الفريق محمد المقدشي، ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز، وقائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء محمد الحبيشي، مشدداً على ضرورة العمل بكل تصميم وإصرار حتى استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وتحقيق النصر الكامل وتلبية تطلعات الشعب اليمني.

إلى ذلك، أكد رئيس الوزراء على ضرورة معالجة أية جوانب اختلال قائمة، وأن الحكومة، وبتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية، "لن تتهاون مع أي تقصير للمسئولين وعلى رأسهم القيادات العسكرية والأمنية في أداء واجباتهم والمهام المناطة بهم على الوجه الأمثل".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى