رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم: إصابة لاعب بكورونا تعني إيقاف الدوري

صرح جابرييل جرافينا، رئيس الاتحاد الإيطالي، بأنه لا يستبعد إيقاف النسخة الحالية من الدوري الإيطالي بسبب فيروس كورونا، واعتبر أن إصابة لاعب بالفيروس كفيل باتخاذ قرار فوري بتعليق البطولة.
وتعتبر إيطاليا أكثر الدول الأوروبية تضررًا من فيروس كورونا وبالتحديد في شمال البلاد بالقرب من مدينة ميلانو، مما تسبب في تعليق المدارس والجماعات وأغلب الأنشطة الرياضية.

ولم يسلم الدوري الإيطالي من انتشار فيروس كورونا، حيث قرر الاتحاد الإيطالي إقامة المباريات بدون جماهير حتى إشعار آخر، وبالنسبة لجرافينا، فالأمر قد يتطور ويصل إلى إيقاف الموسم حال تطور الأمور عن وضعها الحالي، بحسب ما ذكر موقع "sport.virgilio".
جرافينا قال: "في حالة إصابة أحد لاعبي الدوري الإيطالي بكورونا، سنتخذ جميع التدابير اللازمة لحماية الرياضيين أولًا. لا يمكننا استبعاد تعليق البطولة أيضًا.".

وأضاف: "من خلال دعوة وزير الرياضة، حاولنا تلبية احتياجات الإيطاليين على أمل أن يتمكن الجميع من متابعة هذه الأحداث من المنزل".
بيبي ماروتا، المدير الرياضي لإنتر، أعرب في أكثر من مناسبة عن امتعاضه من آلية اتخاذ القرارات فيما يتعلق بمباريات النيراتزوري، وشدد على أن ذلك لا يصب في مصلحة ناديه.

لكن جرافينا يؤمن بأن التفكير في ذلك هو أمر خاطئ تمامًا، إذ قال "أن يناقش الرؤساء مصالحهم هو خطأ خطير لأنه يلحق الضرر بصورة الكرة الإيطالية وكذلك يضر مصالحهم".
يذكر أن مباراة إنتر ضد يوفنتوس قد تم تأجيلها إلى مايو ثم تم إعلان إقامتها بدون جماهير في الأسبوع الجاري على ملعب أليانز ستاديوم رفقة المباريات المؤجلة من الجولة السادسة والعشرين.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى