غارات جوية تستهدف الحوثيين غرب الضالع

الضالع «الأيام» خاص

شنت مقاتلات التحالف العربي، أمس، سلسلة من الغارات الجوية، التي استهدفت آليات وتجمعات عسكرية للحوثيين في عدة مواقع غربي مديرية قعطبة ومدينة الفاخر.

وأوضح العقيد ركن حميد عبده قاسم العولقي، ضابط أمن اللواء 30 مدرع، المنتشرة قواته في جبهات الفاخر أن "تدمير الأهداف الحوثية غرب مدينة الفاخر بجانب مستوصف المختار في حبيل السماعي، وفي بلدة صبيرة الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية غرب مديرية قعطبة، وكذا الأطراف الشمالية لحبيل العبدي وبلدة الخرازة في منطقة بلاد الشرجي، شملت تدمير آليات عسكرية وتجمعات بشرية وأسلحة متوسطة تابعة للمليشيات".

وأضاف في حديثه أن مليشيات الحوثي "استقدمت تعزيزات بشرية وأسلحة ثقيلة من محافظتي إب، وذمار، خلال الأيام الماضية، التي تهدف لتحقيق تقدم في جبهات الضالع المختلفة بعد عجزها خلال الأشهر الماضية من تحقيق أي تقدم"، مؤكداً في الوقت نفسه أن استمرار الضربات الجوية من شأنه شل القدرات النوعية الحوثية وتحقيق مكاسب إستراتيجية للقوات الجنوبية، خاصة وأن لديهم أسلحة نوعية نقلت مؤخراً من جبهتي نهم والجوف ليستهدفوا بها التجمعات السكنية من مسافات بعيدة.

وأكد العقيد العولقي مطالبته لقيادة التحالف العربي بتكثيف الضربات الجوية التي افتقدتها جبهات القتال شمال وغرب محافظة الضالع منذ عدة أشهر، مشيراً إلى أن هذه الضربات من شأنها تخفيف الضغط على جبهات القتال، التي شهدت مواجهات دائمة مع القوات الحوثية.. مختتماً حديثه بدعوة المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها المليشيات إلى عدم الاقتراب من المواقع المستهدفة، حتى لا يكونوا دروعاً بشرية.

وشوهدت سيارات الإسعاف تهرع للمواقع المستهدفة وهي تقل على متنها الجثث والجرحى بعد دوي انفجارات عنيفة في محيط مدينة الفاخر الإستراتيجية وأرجاء بلدتي الخرازة وصبيرة عقب غارات مقاتلات التحالف العربي.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى