37 انتهاكا حقوقيا طال المدنيين في تعز خلال فبراير

«الأيام» غرفة الأخبار

أعلن مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (HRITC) عن توثيقه 37 واقعة انتهاك لحقوق الإنسان طالت مدنيين بمحافظة تعز خلال شهر فبراير المنصرم 2020م.

وقال المركز في بيان صحفي، أصدره يوم أمس الأول، أن فريقه الميداني استطاع توثيق مقتل 7 مدنيين بينهم 3 أطفال، تسببت مليشيا الحوثي بمقتل 4 منهم، حيث قتل طفلان جراء انفجار عبوة ناسفة، وقتل طفل آخر برصاص قناص تابع لمليشيا الحوثي، فيما قتل مدني برصاص مباشر للمليشيا.

وتسبب مسلحون خارج إطار الدولة بمقتل مدني واحد برصاص مباشر، فيما قتل مسلحون مجهولون مدنيين اثنين آخرين.

ورصد المركز إصابة 4 مدنيين بينهم طفل وامرأتين، تسببت مليشيا الحوثي بإصابة 3 منهم برصاص مباشر، فيما أصيبت امرأة برصاص مسلحين خارج إطار الدولة.

ورصد الفريق الميداني لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان حالة اعتداء واحدة ارتكبها أفراد مسلحون في الجيش الحكومي يتبعون إحدى الفصائل الحزبية قاموا بالاعتداء على مدير مطعم وعاملين واعتقالهم دون مسوغ قانوني.

ووثق الفريق الميداني للمركز حالة اختطاف وإخفاء قسري ارتكبها مسلحون مجهولون في 25 فبراير، حيث قاموا باختطاف أسامة عبد الله حسن المزهدي، مسئول الشئون المالية التابع للواء 35 مدرع، وتم أخذه إلى جهة مجهولة.

كما رصد الفريق الميداني وقوع 24 حالة انتهاك لممتلكات عامة وخاصة، حيث تم رصد حالتين طالت ممتلكات عامة حيث استولت مليشيا الحوثي على مقبرة، فيما اقتحم أفراد مسلحون في الجيش مكتب الأحوال المدنية وقاموا بنهبه.

وتم توثيق 22 حالة انتهاك لممتلكات خاصة حيث فجر الحوثيون منزلا، وتضرر منزلان بشكل جزئي، وتم تدمير مركبتين وتضرر 3 مركبات جزئيا، جراء قصف مليشيات الحوثي.

وتم اقتحام منزل ونهبه من قبل أفراد في الجيش الحكومي، فيما تضرر منزل جراء انفجار قنبلة يدوية رماها مجهولون، وتم نهب مركبة خاصة من قبل مسلحين مجهولين، وتضررت 5 مبان جزئيا و6 مركبات خاصة جراء اشتباكات بين مسلحين خارج إطار الدولة.

وتطرق التقرير إلى الأوضاع التي تعيشها المحافظة والذي يعد الأسوأ على مستوى اليمن جراء الحصار المفروض من مليشيا الحوثي، وتداعيات الحرب، وندرة الحملات الإغاثية وارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية والاحتياجات الضرورية للحياة.

وأشار التقرير الشهري إلى تفاقم الأوضاع الصحية وانتشار حمى الضنك، خصوصا في الساحل الغربي، وقرية المحاوي التي أصيبت بالوباء بشكل كلي، بالإضافة إلى توتر الوضع الأمني وعودة الاشتباكات بين المسلحين وحالات الاغتيال وغيرها.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى