لؤلؤة حضرموت أفراح محمد تفوز بجائزة أحسن ممثلة!

فؤاد باضاوي

امتهنت الميكرفون منذ نعومة أظافرها. صوت يشع إبداعاً عبر أثير إذاعة المكلا لسنوات طوال. صوت مكلاوي النكهة يتغلغل في الوجدان ويشنف الآذان، يجوب شوارع وأزقة مدينة المكلا وبحرها والجبل، صباح مساء، بنبرات فيها من الخصوصية والألق الكثير.. أم محمد ارتبط اسمها بالبرنامج المعروف "كلام له معنى" الذي يعده أ. محمد علي عمرة، ويقدمه معها الرائع، كمال سالم الحامد.

مع استمرارية وتواصل لسنوات طوال في إذاعة المكلا وعبر أثيرها حتى أصبحت اليوم مديراً عاماً للأذاعة، وهي بالمناسبة المرأة الوحيدة التي تبوّأت هذا المنصب ومازالت تقدم عطاءاتها الكبيرة.
في العام الفائت تألقت في مهرجان المسرح الوطني الأول ونالت لقب الممثلة الأولى وحازت على الجائزة الأولى ومثلت إذاعياً شعبان في رمضان مع الممثل المبدع محمد عبدالله حسن وآخرين، ومثلت تلفزيونياً مسلسل (الجمرة) والعديد من الأعمال الإذاعية والتلفزيونية والمسرحية، وكانت متألقة كعادتها.

أفراح محمد
أفراح محمد
وبالأمس تعود لتألقها وجائزتها المفضلة، وللمرة الثانية على التوالي، لتفوز بجائزة الممثلة الأولى في مهرجان المسرح الذي شهدته المكلا عاصمة محافظة حضرموت واختتم مؤخراً عن مسرحية إرادة الانتصار، لمؤلفها: خالد سعيد مدرك، التي قدمتها حضرموت في النسخة الثانية للمهرجان.

أفراح أجادت دورها وتألقت بشهادة كل النقاد، وكانت بهجة المهرجان الإذاعية والإعلامية التلفزيونية والمسرحية المتألقة، أفراح محمد جمعة، اسم له جدور وعطاءات جزيلة، فوالدها الفنان الراحل ذائع الصيت، محمد جمعة خان، هو فنان حضرموت الأول والخالد والمجدد، وهي على خطى دربه تسير وتتألق وتبدع وتدير إذاعة المكلا عشقها الأول والأبدي.

هي لؤلؤة حضرموت التي تزداد لمعانا مع الأيام فألف مبروك، أفراح محمد جمعة خان، يافرحة حضرموت وتميزها!

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى