ارتفاع الأسعار يجبر المواطنين للتخلي عن وجبات رمضانية مألوفة منذ زمن بعيد

مواطنون بعدن: منغصات عدة حالت دون استقبال رمضان كما جرت العادة

تقرير/ وئام نجيب:
هل علينا شهر رمضان المبارك هذا العام لكن منغصات كثيرة حالت دون استقباله كما جرت العادة في العاصمة عدن، غير أن المواطنين حاولوا التماشي مع الوضع الاقتصادي الصعب، بعد أن ارتفعت أسعار المواد الغذائية بشكل كبير جداً.

ففي هذا العام اضطرت الغالبية العظمى من الناس للتخلي عن الوجبات الرمضانية الشهيرة من المقليات والكماليات التي تميزت فيها المائدة العدنية، واكتفوا ببعض الوجبات الأساسية.

"الأيام" استطلعت أجواء استقبال شهر رمضان وخرجت بالحصيلة التالية.
الوضع سيئ
المواطن محمد صالح يعبر عن استيائه من الوضع القائم، حيث قال: "طفح الكيل بنا من ارتفاع الأسعار، فكل محل يبيع بقيمة، وانعدمت نكهة استقبال الشهر الفضيل لدينا، بعد أن كنا نعمل على استقباله وتجهيز متطلباته قبل أسابيع من قدومه، وللأسف يتجه الوضع نحو الأسوأ، فقد اكتفينا بشراء بعض الأساسيات من المواد الغذائية، فأنا أعمل بالأجر اليومي، ولا يتجاوز ما أتحصل عليه الـ 50 ألف ريال شهرياً، وهي لا تكفي لتوفير الأساسيات، فالحكومة تطلب منا تسديد فواتير الكهرباء والمياه، والأسرة تطالبنا براشن شهري ومصاريف يومية، إضافة إلى مستلزمات أولادي، فكيف لراتبي أن يقضي كل ذلك.. حقيقةً أبناؤنا أرغموا على تكبد الوضع المعيشي الصعب".


تقاليد محببة
الحاج خليل أحمد قال: "من الطبيعي أن يفرض شهر رمضان المبارك نوعاً من التسابق للشراء بالنسبة للكثير من الناس؛ كون الشهر الفضيل مرتبط بالعديد من التقاليد المحببة التي اعتاد عليها الناس بعدن؛ من حيث إعداد وجبات الإفطار والسحور، ودعوة الأهل والأقارب والأصدقاء لمائدة رمضان، لكننا لا ننسى أن هذا الشهر المبارك هو أولاً وآخراً مناسبة دينية كريمة للعبادة والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى، ومن هنا أخذ هذا الشهر الفضيل أهميته وقدسيته لدى المسلمين كافة، وبالنسبة لتجهيزاتنا لشهر رمضان فقد اكتفينا بأخذ الأشياء بالقطعة وبكميات قليلة.


ضيق الحال
من جانبها تحدثت الحاجة نعمة سالم قائلة: "رمضان شهر البركة ويأتي بخيره وبالنسبة لنا فلم نجهز أي شيء له؛ لضيق الحال وقلة حيلتنا، فمعاش زوجي المتوفى لا يكفي لتوفير ثلاث وجبات فكيف لنا أن نأخذ مستلزمات الشهر الفضيل، ولطالما ضمنا وجود قرطاس من التمر وبعض الماء، فذلك خير وبركة وسنفطر فيه وما تيسر من الأكل، وسنتضرع فيه للمولى عز وجل بالعبادات والأعمال الصالحة".

تراجع الحركة الشرائية
يفيد لـ«الأيام» عمر أحمد، مالك محل بهارات، بالقول: "لم ترتفع أسعار البهارات كثيراً مقارنةً في العام الماضي، ولكن الوضع المادي للمواطنين هو من تغير بسبب غلاء المعيشة وأسعار المواد الغذائية التي تجاوزت الضعف، وفي مقابل تأخر رواتب الموظفين، خصوصاً وان غالبية المواطنين في عدن يعتمدون على الراتب الحكومي".


ونوه بالقول: "ارتفاع أسعار الصرف وقلة الوارد يؤثر بشكل كبير على عملية استقرار أسعار المواد الاستهلاكية، وللأسف يتهمنا المواطن بالجشع والتلاعب بالأسعار، ولا يعلم بأننا أنفسنا نتكبد بمعيته ونأخذ البضائع بأسعار مرتفعة، ومع ذلك نعمل بقدر المستطاع بالتوازن بين مراعاة الظروف المعيشية الصعبة وقد يصل الأمر إلى التنازل عن فائدتنا وتكون ضئيلة جداً.

فيما يشهد هذا العام تراجعاً كبيرا في حركة البيع والشراء، بعد أن عزف المواطنون عن شراء أساسيات المائدة الرمضانية العدنية".

غياب الدور الرقابي
ويفيد أنور سعيد، مالك محل لبيع المواد الغذائية بالتجزئة، بالقول: "البلد تسير للهاوية، وكل شيء متوقع فيها، فلا عجب من أن ترتفع أسعار المواد الاستهلاكية كل يوم لطالما يغيب دور الجهاز الرقابي في الدولة التي تحكمها حكومة المنفى"، مضيفاً: "الناس في عدن لم تعد تحتمل المزيد فقد ضاقت بها الأحوال، يعتمدون بشكل أساسي على المعاش الشهري والذي لا يكاد يكفيهم في توفير المواد الأساسية من الراشن، المستوردين وتجار الجملة يتحملون المسؤولية في عملية ارتفاع الأسعار متحججين بذلك بارتفاع أسعار الصرف وقلة الوارد".

قائمة الأسعار في جدول أدناه
الرقم السعر الصنف
1 350 ريالاً كيلو بُر مجروش
2 2000 ريالا كيلو العتر
3 700 ريال كيلو دُجرة
4 1400 ريال كيلو الكشري
5 1200 ريال كيلو السُمبرة
6 7500 ريال حليب الفائق الحجم الكبير
5800 ريال حليب الفائق الحجم الصغير
7 900 ريال كيلو الفول
8 1000ريال كيلو الفاصوليا
9 1600 ريال كيلو ثومة
10 3000 ريال كيلو بسباس أحمر
11 2800 ريال كيلو حوائج لحم
12 35000 ريال
الكيلو الهيل
13 10000 ريال الكيلو القرنفل
14 700 ريال قصعة كسترد
15 4300 ريال درزن كريم كراميل
16 4300 ريال درزن جيلي
17 2000 ريال شاي الكبوس
18 1300 ريال علبة تانج 500 جرام
19 2700 ريال قارورة سنكويك
20 2000 ريال كيلو حبة السوداء
21 2000 ريال كيلو كاري
22 2200 ريال كيلو نارجيل
23 2200 ريال كيلو مكسرات مشكلة
24 2400 ريال كيلو كركدية
25 1400 ريال فيمتو
26 1800 ريال
كيلو زنجبيل
27
1000 ريال قرطاس تمر

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى