عسكر: الانتقالي يدير الجنوب بتفويض شعبي لا بانقلاب

"الأيام" غرفة الأخبار

قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالجمعية الوطنية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، السفير قاسم عسكر جبران، إن المجلس الانتقالي لم يتراجع على الإطلاق، وهو يسير قدماً بالتدابير والإجراءات التي من شأنها تنظيم وترتيب وتصحيح وضع الإدارة الذاتية في عموم محافظات الجنوب.

وأشار القيادي الجنوبي، في تصريحات نشرتها، أمس، وكالة "سبوتنيك" الروسية، إلى أن "المجلس لم يقم بانقلاب؛ بل هو يقوم بإدارة الجنوب لفشل حكومة ما تسمى بالشرعية، ويقوم بواجبه لإنقاذ شعب الجنوب من الوضع المأساوي الذي يعيشه منذ فترة، وهو يحترق ويعذب من عدم توفير الكهرباء والماء، ولم يتم إنقاذه حتى من كارثة الأمطار التي راح ضحيتها أكثر من 14 مواطناً، أصبح ما يقارب "140" ألف بدون مأوى.

وقال: "كل الأمور تدهورت في الجنوب من صحة وتعليم واقتصاد، ورغم تدهور العملة لم تقم الحكومة بدفع الرواتب للموظفين الذين يعتمدون في معيشتهم عليها، والمجلس الانتقالي يقوم بإدارة الجنوب كونه مفوضاً من شعبه أمام كل الرأي العام الداخلي والخارجي، وعلى الجميع أن لا ينزعج أو يشعر بالقلق، سواء دول وشعوب، من أية قرارات أو إجراءات تسير في اتجاه استعادة دولة الجنوب المستقلة ذات السيادة، بالحدود التي كان العالم يعترف بها قبل 22 مايو 1990، لأن لدى شعب الجنوب قضية عادلة ومشروعة، مثله مثل الشعوب والدول التي توحدت وفشلت الوحدة بينها، وعادت الدول التي اتحدت إلى وضعها السابق بحدودها وعَلمها وعملتها ونشيدها الوطني".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى