إصابات بكورونا بين طاقم اليمنية الناقل للعالقين

سيئون «الأيام» خاص

علمت «الأيام» أن ثلاثة من طاقم شركة الخطوط الجوية اليمنية، الذين كانوا على رحلات الإجلاء، كانوا مصابون بمرض فايروس كورونا، وقاموا بمخالطة الركاب الذين أجلوهم.

وقال مسؤولون في مطار سيئون لـ«الأيام» إنه تم إجراء فحص الفايروس بعد رحلة 29 مايو الماضي بحسب طلب سلطات محافظة حضرموت، وتم إرسال فريق الاختبار إلى الفندق الذي يقيم فيه طاقم اليمنية، وأخذ العينات إلى المكلا، حيث أجريت فحوصات الـ PCR.

وقال مصدر في طيران اليمنية إن نتائج الفحص جاءت إيجابية مساء امس، وأثبتت إصابة أحد أعضاء طاقم قيادة الطائرة واثنين من طاقم الضيافة، وإنهم جميعا قد خالطوا كل طاقم اليمنية الذي كانوا في الفندق بسيئون.

لكن الأدهى أن المصابين كانوا على متن رحلتين إلى الأردن، وأيضاً على متن الرحلة التي أقلعت على خط سيئون-القاهرة- عدن، وأنهم الآن في عدن، بحسب المصدر.

وقال أحد موظفي اليمنية لـ«الأيام» مساء أمس: "لقد قمنا بتحذير إدارة اليمنية عن غياب إجراءات السلامة والفحوصات قبل قيام رحلات الإجلاء لكنهم لم يستمعوا لنا".
وبهذه الإصابات يعتبر كل المسافرين على الرحلات التي كان عليها هؤلاء الثلاثة من طاقم اليمنية مخالطين لمصابين، ويجب إبلاغهم وعزلهم قبل أن يصيبوا أسرهم.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى