خبير بمجموعة الأزمات الدولية: إثيوبيا أول المتضررين من السد وانهياره وارد

أديس أبابا «الأيام» اليوم السابع:

حذر ويليام دافيسون، الخبير في مجموعة الأزمات الدولية (ICG)، من الآثار الجانبية لسد النهضة الإثيوبي على أديس أبابا نفسها، مشيرا إلى أن مواصفات السد بوضعها الحالي تهدد بانهياره عند ملء الخزانات.
وقال دافيسون، بحسب ما نشرته وكالة آفي الأسبانية، إن إثيوبيا عليها أولاً ملء الخزانات بشكل احترازي واختبار قدرات السد عملياً، مشيراً إلى أن كفاءة التوربينات لم يتم اختبارها ما يهدد بانهيار السد والتسبب في كارثة كبرة تطول إثيوبيا قبل أي بلد آخر مطل على النهر.

وأكد دافيسون لوكالة "إيفى" الإسبانية أن على إثيوبيا الحذر في الفترات الأولى من ملء السد، وذلك لاختبار التوربينات، مشيرا إلى محاولات إثيوبيا لطمأنة شركائها في هذا الشأن.
وأشارت الوكالة الإسبانية إلى أن إثيوبيا بدأت بناء السد عام 2011 في منطقة جوبا، الواقعة في القرن الأفريقي، وتبلغ تكلفته 70 % ويقدر بحوالي 5 مليارات دولار.

وأشارت الوكالة إلى أن وزارة الخزانة الأمريكية أصدرت بيانا في فبراير الماضي، أكدت فيه أن الاختبارات النهائية وملء السد لا يجب أن تتم بدون اتفاق بين الدول المجاورة.
وكانت السودان أعربت عن رفضها التوقيع على اتفاق جزئي بشأن ملئ وتشغيل سد النهضة، وذلك بسبب غياب المواد الفنية والأثر البيئي والاجتماعي للمشروع.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى