تخرج قوة عسكرية جديدة في اللواء الأول مقاومة بالضالع

الضالع «الأيام» خاص

تخرجت صباح أمس قوة الطوارئ في الكتيبة الأولى باللواء الأول مقاومة بعد دورة تدريبية نوعية أخذتها في المدرسة التدريبية بمعسكر شمسان.

وعبر نائب رئيس العمليات المشتركة العميد حسن الأعرج عن فخر قيادة جبهة الضالع بكل المواقف البطولية التي سطرها اللواء إلى جانب القوات المشتركة في جبهة الضالع.


من جانبه، قال العقيد الركن فضل حسن أركان اللواء الأول مقاومة إن هذه الدفعة هي امتداد للدفع التي تخرجت من معسكرات اللواء، وستستمر بطرق مختلفة لتأهيل منتسبي اللواء من القدامى والمستجدين.

وأكد أن ما بناه الشهداء القادة مؤسسو اللواء سيستمر، وأن قيادة اللواء ممثلة بالقائد باسل سكرة ماضية على درب الشهداء حتى إكمال بناء قوات جنوبية وطنية تدافع عن الجنوب وشعبه.

تخرج قوة عسكرية جديدة في اللواء الأول مقاومة بالضالع
تخرج قوة عسكرية جديدة في اللواء الأول مقاومة بالضالع

ونقل رئيس الإدارة الاجتماعية بالمجلس الانتقالي الجنوبي عبد الحميد طالب تحيات قيادة المجلس الانتقالي لكل الأفراد المتخرجين وتمنياتها لهم بالتوفيق في المهام الموكلة لهم بعد التخرج، وعبر عن فخره بالأبطال المتخرجين الذين سيتدفقون إلى الجبهات دماء جديدة للدفاع عن الجنوب من الخطر الإيراني المتمثل بميلشيات الحوثي.

وتخلل الحفل استعراض للقوة المتخرجة، أظهرت فيه مهارات وإمكانات تلقتها خلال العملية التدريبية على أيدي ضباط التدريب.

الجدير ذكره أن اللواء الأول مقاومة هو أول ألوية المقاومة الجنوبية الستة تأسيساً، وله إنجازات كبيرة منذ تأسيسه حتى هذه اللحظة التي يرابط أفراده فيها في مختلف جبهات الجنوب.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى