3 أحزاب والحراك الشعبي يحشدون لمواجهة التحشيد على الحجرية

«الأيام» غرفة الأخبار

أقر لقاء موسع للأحزاب السياسية ومجلس تنسيق الحراك الشعبي مساء أمس الدعوة إلى مسيرة جماهيرية حاشدة يوم الخميس بريف تعز وخطوات لمواجهة ورفض التحشيدات العسكرية في الحجرية.

وقال بيان صادر عن اجتماع ضم الاشتراكي والناصري والمؤتمر الشعبي والحراك الشعبي وعدداً من الشخصيات الاجتماعية، إن الاجتماع قرر رفض التحشيدات وعسكرة المناطق المأهولة بالسكان وتحويلها لساحة اقتتال بينيَّة وعبثية لا مبرر لها.

وبحسب موقع نيوزيمن قرر الاجتماع مواجهة هذه التطوُّرات بمختلف أشكال وأدوات العمل السّلمية، والدعوة إلى مسيرة جماهيرية حاشدة يوم الخميس لتجنيب الحُجرية ويلات الاحتراب.
نص البلاغ:
نتيجةً لتطوُّر وتفاقم الأوضاع، على خلفية الأحداث الأخيرة التي تشهدها مناطق ريف تعز الجنوبي "الحُجرية"، ومحاولات التّصعيد المستمرة لتفجير الأوضاع والاقتتال الأهلي.. تداعى عدد من الأحزاب والمكونات السِّياسية في ريف تعز الحُجرية (الاشتراكي والناصري والمؤتمر الشعبي)، ومجلس تنسيق الحراك الشعبي في تعز، وعدد من الشخصيات الاجتماعية والمشايخ، اليوم الاثنين 13 يوليو/تموز 2020م، للوقوف أمام تطوُّرات الأوضاع وتفاقمها بشكل متسارع ومُخيف؛ نتيجة التحشيدات العسكرية غير المبررة من قِبل قيادة المحور والشرطة العسكرية وجماعات عسكرية مليشاوية..

وأسفر اللقاء عن رفض هذه التحشيدات وعسكرة المناطق المأهولة بالسكان وتحويلها لساحة اقتتال بينيَّة وعبثية لا مبرر لها..
وقرَّر الاجتماع مواجهة هذه التطوُّرات بمختلف أشكال وأدوات العمل السّلمية، والدعوة إلى مسيرة جماهيرية حاشدة يوم الخميس القادم 16 يوليو/تموز 2020م، لتجنيب الحُجرية ويلات الاحتراب..

ويؤكد اللقاء أنّ هذه المسيرة تُعد باكورة لسلسلة من الفعاليات والأنشطة المدنية الرامية لنزع فتيل التوتر ومنع اندلاع أي مواجهات مسلحة. علماً بأنّ أهداف ومكان المسيرة سيُعلن عنه في وقت لاحق. وانبثق عن الاجتماع تشكيل لجان عدة للتواصل الجماهيري..

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى