تظاهرة ضد الغلاء وسقوط الريال بتعز وثورة جياع بدمت وجبين بالضالع

تعز/الضالع «الأيام» خاص

نزل المئات من المواطنين في تعز أمس الثلاثاء إلى الشارع للاحتجاج على التدهور المريع لأسعار صرف العملات الاجنبية أمام الريال، ما تسبب في ارتفاع جنون بأسعار المواد الغذائية.
وقفز سعر الدولار إلى 803 ريالاً للدولار الواحد أمس الثلاثاء في عدن وتعز.

وقال مراسل «الأيام» بتعز: إن المتظاهرين الذين وقفوا أمام محلات الصرافة وسط مدينة تعز وجابوا شوارعها، نددوا بـ "بصمت الحكومة الشرعية وتجاهلها انهيار العملة الوطنية التي أثقلت كاهل المواطن بارتفاع أسعار المواد الغذائية".
وحمل المتظاهرون لافتات تعبر عن استنكارهم الواسع لغياب دور الحكومة بوضع حلول اقتصادية تخفف من وطأة التداعيات على المواطن.

وذكر مراسل الصحيفة ان المتظاهرين اجبروا بعض المحلات التجارية على الاغلاق تبعهم بعد ذلك محلات الصرافة على اغلاق محلاتهم واعلنوا الاضراب.
وفي صنعاء تستمر أسعار الصرف عند حاجز 600 ريال للدولار.

تظاهرة ضد الغلاء في تعز
تظاهرة ضد الغلاء في تعز

وفيما يبدو أن الوضع الاقتصادي المتدهور في المناطق المحررة أخذ في الصعود، توقعت دراسة اقتصادية دولية نشرت مؤخراً "استمرار تراجع قيمة الريال اليمني إلى مستويات تتجاوز 1000 ريال للدولار، مع انخفاض الاحتياطات من الوديعة السعودية، وعدم وجود دعم خارجي جديد، وانخفاض عائدات صادرات النفط، وتراجع تحويلات المغتربين، والمساعدات الإنسانية".

في سياق متصل أغلقت غالبية المحلات التجارية في مديريتي دمت وجبن الخاضعتين لسيطرة الحوثيين شمال الضالع أمس الثلاثاء ابوابها ولوحوا بثورة جياع مساندة للمواطنين في المدينتين احتجاجا على انهيار الريال اليمني.
وقالت وسائل اعلام إن تجار المدينتين اعلنوا الإضراب رداً على "القرارات الحوثية المجحفة بمنع تداول العملة الجديدة في المديريات القريبة من المناطق المحررة التي تجري معظم تعاملاتها بالعملة الجديدة المطبوعة".

وأوضحت المصادر أن عدداً من التجار من أصحاب المعارض والمحلات التجارية في سوق القات أغلقت أبوابها أمام المواطنين، تعبيرا عن غضبهم وامتعاضهم من قرارات سلطة الامر الواقع.
وكان الحوثيين امروا بمنع استخدام العملة الجديدة في دمت وجبن.
وأصاب اغلاق المحلات المدينتين بشلل في حركة تسوق المواطنين وهو أمر ينذر باندلاع ثورة قادمة للجياع واصحاب المحال التجارية في دمت وجبن بحسب وسائل الاعلام.



أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى