اللواء 30 مدرع بالضالع: مقاتلونا في الصفوف الأولى بمواجهة الحوثيين

الضالع «الأيام» خاص

أدان المركز الإعلامي للواء 30 مدرع ما يتعرض له لواؤه من حملات تشويه متتالية، واستنكر في بيان له صدر أمس الأول بشدة ما نشرته بعض المواقع الإخبارية وروج له بعض النشطاء تحت مسمى "إن معظم أفراد اللواء لا وجود لهم ولا يقاتلون ضد الحوثي"، مستدلين بمقطع فيديو لناطق اللواء تم اجتزاؤه من اتصال مباشر وموسع وتوظيفه توظيفاً سيئاً للغاية وتحريفه عن الحقيقة، وكان المقطع منشوراً منذ أكثر من عام.

وسخر البيان مما تم الترويج له، واصفا من يقفون خلفة بالمأجورين، وأزعجهم مضي قيادة اللواء في المسار الصحيح ممثلة بالعميد الركن هادي العولقي قائد محور الضالع قائد اللواء 30 مدرع.

وأضاف البيان أن قائد اللواء ومنذ الأيام الأولى على تعيينه واجه صعابا ومشاكل شائكة تمكن خلالها بعناء من سد الثغرات وإعادة ترتيب اللواء في أشهر معدودة والدفع به كمجموعات نظامية مسلحة إلى جبهات الضالع ليصبح أكثر تماسكا وقوة،

وقدم اللواء خلال عام ونيف من المواجهات مع الحوثيين ما يزيد عن خمسين ضابطا وجنديا بين شهيد وجريح، رووا بدمائهم الزكية تراب قعطبة وريفها في معارك التحرير التي أبلوا فيها بلاء حسنا وهم في الصفوف الأولى مع قائدهم العميد العولقي، مسنودين بالمقاومة الجنوبية وقوى أخرى مشاركة من الجيش وغيرها من الألوية والتشكيلات، تمكنوا من تحرير مناطق شاسعة وتثبيت جبهات الضالع الاستراتيجية.

ودعاء البيان المغرر بهم إلى زيارة خطوط النار في جبهات الضالع لمعرفة أين يرابط ضباط وجنود اللواء وما الذي يقومون به من واجب وتضحيات جسام، وحث الجيش والمقاومة على التماسك ولم الشعث والوقوف جنبا إلى جنب مع قائد المحور، وعدم الالتفات إلى مثل هكذا فبركات مفضوحة متزامنة مع ظرف حساس للغاية.

كما أكد البيان مضي اللواء نحو الأمام من أجل عملية تحرير الأرض من مليشيات الحوثي وفق الخطوط التي ترسمها له قيادته الشرعية وقيادة التحالف العربي.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى