مسؤل لـ«الأيام»: جهات مدعومة خارجيا تستولي على أراضي لحج بأي ثمن

الحوطة «الأيام» خاص

حذر مسؤول محلي بلحج من كارثة مستقبلية تستهدف الأجيال القادمة في ظل صمت قيادة المحافظة وعدم تحركها الجاد في وضع الخطط والبرامج الخاصة بالخدمات العامة بمخططات المدن السكنية الجديدة.

وقال المسؤول المحلي الذي طلب ألا ينشر اسمه كونه غير مخول بالتصريح "بأن مناطق عديدة في مديرية تبن تشهد توسع عمراني كبير قد تنتج خلال السنوات القريبة القادمة مدن سكنية جديدة تفتقر فيها الدولة إلى مرافق خدمية وتعليمية وصحية وهو ما يشكل كارثة كبرى نتيجة غياب الجهات الحكومية المختصة".

وكشف القول: "هناك أكثر من عشرة مخططات سكنية جديدة تم وضعها بعيدا عن المختصين يشمل كل مخطط ما يقارب 500 وحدة سكنية لا تتوفر فيها خدمات الصحة والمدرسة والمياه والكهرباء للساكنين".

وتابع المسؤول "هناك استيلاء على آلاف الفدانات من قبل مدعي الملكية دون أن تقوم السلطة المحلية بمعالجة مشكلة ادعاءات الملكية وفقا للقانون وإعادة الحقوق لأصحابها مما أوجد حالة من العشوائية في هذا الجانب والاستيلاء على أراض بمساحات شاسعة برغم صدور العديد من القرارات والمعالجات الخاصة بمدعي الملكية".

وكشف عن وجود جهات نافذة ومتنفذين يسعون للاستيلاء على أراضي لحج وخاصة مديرية تبن التي تعد أراضيها من أفضل الأراضي لقربها من محافظة عدن بتقديم مئات الملايين لإغراء مدعي الملكية وبعض المواطنين بعمليات بيع لأراضي ومنها أحرام القرى مما يوجد علامات استفهام حول من يدعم هؤلاء المتنفذين بدفع مليارات الريالات للاستحواذ على أراضي لحج.

وألمح المسؤول المحلي بلحج "إلى وجود جهات نافذة لها ارتباطات خارجية تستهدف الاستيلاء على الأراضي مهما كان ثمنها".

ودعا المسؤول السلطة المحلية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة تهدف إلى منع وتوقيف أي مخططات جديدة دون الرجوع إلى جهات الاختصاص في الدولة لأنها هي المخولة بعمل المخططات والتخطيط الحضري للمدن مع التأكيد على مالكي المكاتب العقارية بالمحافظة بالتعامل بشفافية حتى لا تحدث كارثة مستقبلية للأجيال نتيجة عدم وجود مدرسة أو وحدة صحية ومتنفسات في تلك المخططات الجديدة.

وجدد في ختام تصريحه تأكيده "أن ما يحدث في قضايا الأرض يشكل خطر ويهدد الأمن القومي الجنوبي يستدعى تحرك كل الجهات لوضع حد لمافيا الأراضي حتى لا نجد أنفسنا ظالمين للأجيال القادمة".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى