الهلال يواجه شباب دبي في بروفة لثمن النهائي والأهلي يراهن على الشباب

الدوحة «الأيام» متابعات :

* يختتم الهلال السعودي ، ومواطنه أهلي جدة ، مشوارهما في دور المجموعات ، حينما يلاقي نظيره شباب الأهلي دبي الإماراتي في المرحلة السادسة ضمن منافسات دور المجموعات بدوري أبطال آسيا.

* ويتطلع الهلال للتغلب على ظروفه وتحقيق فوزٍ معنوي حينما يواجه شباب الأهلي دبي الإماراتي ، الباحث عن التأهل ، إذ واجه الأول ظروفاً صعبة للغاية ، في مشواره نحو الحفاظ على لقبه بعد تفشي فيروس كورونا بين لاعبيه ، حيث انضم لقائمة المصابين ، اللاعبون : محمد جحفلي ومحمد كنّو ومحمد الكنيدري عقب مباراة شهر خودرو الماضية.

* ونجح الهلال على الرغم من الغيابات ، في حجز مقعده في الدور ثمن النهائي، عقب تعادله سلبياً أمام شهر خودرو في المرحلة السابقة،

ولن تؤثر نتيجة هذا اللقاء على موقع الهلال إذ ضمن صدارة المجموعة الثانية، بعدما رفع رصيده إلى 11 نقطة بفارق 3 نقاط عن وصيفه باختاكور الأوزبكي والذي يتفوق عليه بالمواجهات المباشرة .. وتنفس مدرب الهلال (الروماني رازفان لوتشيسكو) الصعداء ، عقب تعافي لاعبه سلمان الفرج من فيروس كورونا المستجد، وانضمامه للتدريبات حيث إنه شارك في اللقاء الماضي بـ 14 لاعبا فقط.

* وفي المقابل يبحث شباب الأهلي دبي الإماراتي ، عن تحقيق فوزٍ قد يصعد به للدور ثمن النهائي ، إذ أن آمال الفريق لازالت قائمة ويحتاج إلى الفوز على الهلال وتعادل أو خسارة باختاكور الأوزبكي من أمام شهر خودرو الإيراني ليضمن تأهله إلى الدور ثمن النهائي.ويتصدر الهلال ترتيب المجموعة برصيد 11 نقطة ويليه باختاكور الأوزبكي برصيد 8 نقاط ومن ثم شباب الأهلي دبي برصيد 7 نقاط ، ويتذيل شهر خودرو الترتيب برصيد نقطة وحيدة.

* من جهة أخرى اعترف الصربي فلادان ميلويفيتش ، المدير الفني لفريق الأهلي ، بصعوبة المباراة المرتقبة أمام القادم من إيران فريق استقلال طهران، مساء اليوم الأربعاء، لحساب الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى .. وضمن الراقي العبور إلى ثمن نهائي البطولة القارية من المركز الأول عن المجموعة «A» ، بعدما وصل في خانة النقاط إلى الرقم 6 ، مستفيدًا من تعادل مطارده الشرطة العراقي مع الاستقلال ، بعد إلغاء نتائج الوحدة جراء انسحاب الفريق الإماراتي بسبب إصابة لاعبيه بفيروس كورونا المستجد.

* وأكد ميلويفيتش ، في المؤتمر الصحفي ، أن موقعة الاستقلال هامة للغاية في مسيرة الفريق مثل غيرها من المواجهات، على الرغم من حسم التأهل إلى ثمن النهائي القاري، خاصة أن هناك أكثر من لاعب تحصل على بطاقة صفراء؛ الأمر الذي يُحتم تجربة لاعبين آخرين.
* واعتبر مدرب الأهلي أن مباراة الاستقلال تمثل بداية الاستعداد الأمثل لمباريات الدور المقبل من البطولة الآسيوية ، خاصة أن الطرف الإيراني يلعب من أجل تحقيق النقاط الثلاث، معقبًا : «نلعب على الفوز من الدقيقة الأولى، وعلينا الحذر من خطورة المنافس».

* ويقبض الأهلي على صدارة ترتيب المجموعة الأولى ، من دوري أبطال آسيا ، برصيد 6 نقاط من انتصارين وخسارة ، بفارق نقطة وحيدة أمام الشرطة ، بينما يقبع استقلال طهران ، في قاع الجدول برصيد نقطتين ، وأجبر فيروس «كوفيد - 19» الوحدة الإماراتي على الخروج من السباق القاري.

* وشدد مجيد نامجو مدرب استقلال طهران على أهمية المباراة أمام أهلي جدة ، وقال نامجو في المؤتمر الصحفي التقديمي : "ندرك جيدًا مدى أهمية مواجهة اليوم بالنسبة لنا، نعرف أن الفوز هو سبيلنا الوحيد إذا أردنا التمسك بأمل التأهل .. علينا أن نفكر فقط في الفوز والتأهل للدور المقبل، من الضروري أن نكون في قمة التركيز قبل وأثناء المباراة .. ينصب تفكيرنا فقط على حصد الثلاث نقاط حتى يمكننا العبور للمرحلة المقبلة من دوري الأبطال .. قمنا بتحليل أهلي جدة ونعرفه بشكل جيد حتى أصبح بمثابة كتاب مفتوح بالنسبة لنا ، أهلي جدة فريق كبير ومحترم، لكننا سنحاول أن نلعب كرة قدم جيدة ونحقق النتيجة الإيجابية التي نريدها".

* وأكد فرشيد إسماعيل لاعب استقلال طهران، صعوبة مواجهة فريقه أمام أهلي جدة ، وقال : "سنخوض مواجهة صعبة للغاية أمام فريق قوي يعد من أفضل الفرق في القارة الآسيوية، لذا علينا أن نكون في قمة الجاهزية، شاهدنا العديد من المباريات الأخيرة للفريق السعودي ، ووضع الجهاز الفني يده على نقاط قوته وضعفه، وقمنا بتحليل أدائه جيدًا، نستهدف الفوز من أجل التمسك بطموح التأهل إلى الدور المقبل وإسعاد الجماهير التي لم تكن سعيدة بعد التعادل مع الشرطة ".

* وأتم كلامه بالقول : "من الضروري أن يدرك الجميع ، أننا منذ فترة طويلة لم نلعب كرة قدم ، وهو ما يؤثر بالتالي ، على أداء اللاعبين داخل الملعب، عازمون على مصالحة جماهيرنا واستعادة الانتصارات من جديد".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى