مناقشة سبل إعادة المراكز الصحية بحضرموت إلى ما قبل كورونا

> المكلا «الأيام» خاص:

> ناقش اجتماع عقد ،أمس، بمدينة المكلا، برئاسة وكيل أول محافظة حضرموت عمرو بن حبريش، أوضاع المرافق الصحية في مديريات ساحل حضرموت، والخدمات التي تقدمها للمواطنين، وسبل ترتيب إعادة وضعها إلى ما قبل جائحة كورونا، والوقوف أمام الوضع الراهن لمستشفى الشهيد رياض الجريري بفلك، والتصورات لتهيئته وتخصيصه ليصبح مستشفى متكاملًا لعلاج الحميات.

وتطرق الاجتماع، إلى أوضاع مستشفى الأمومة والطفولة، ووحدة الأكسجين ومتطلبات تشغيلها للاستفادة منها، بالإضافة إلى تصور حول إنشاء وحدة لصيانة المعدات الطبية.

وخلال الاجتماع، الذي ضم الوكيل المساعد لشؤون الشباب فهمي باضاوي أستعرض نائب المدير العام لمكتب وزارة الصحة والسكان عوض يسلم باحنحن ومدراء الإدارات، الصعوبات والتحديات التي تواجه القطاع الصحي والمعالجات المتخذة، وأداء الترصد الوبائي وحملات التطعيم ضد الأمراض والجوانب الإدارية وخطط التأهيل والتدريب، وتعزيز المرافق الصحية بالموازنات التشغيلية الكافية، والأنشطة والبرامج الصحية المدعومة من قبل المنظمات الدولية المانحة.

وأكد المجتمعون تظافر جهود الجميع سلطة محلية ومرافق صحية ومجتمع في اتجاه الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية بالمحافظة.
وتناول الاجتماع، مقترح إنشاء صندوق لدعم علاج الحالات المرضية التي يتطلب نقلها إلى الخارج، وإيجاد صندوق عام لدعم مرافق الخدمات ومنها الصحية، مؤكدًا على بلورة هذه التصورات في ورشة عمل يشارك فيها مختصون من القطاع الصحي والجهات ذات العلاقة.

وفي الاجتماع، شدد وكيل أول حضرموت على ضرورة وضع آلية محددة لاحتياجات الوضع الصحي بوصفه قطاع مهم يلامس حياة المواطنين والعمل على تقديم المقترحات والتصورات التي تسهم في عملية التطوير، والارتقاء بالخدمات الصحية بالمحافظة.
إلى ذلك أطلع وكيل أول حضرموت على الأعمال الجارية في مشروع استكمال بناء وتشطيب مستشفى المكلا للأمومة والطفولة، مستمعًا من المسؤولين في مكتب الصحة العامة والسكان والجهات المنفذة إلى سير تنفيذ الأعمال في هذا المشروع الحيوي، وكذا المعالجات المقترحة لتشغيل وحدة الأكسجين بالمكلا.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى