​بدء محاكمة ألمانيين "أمرهما عرّاف" بالقتال في اليمن

> شتوتجارت «الأيام» ا.ف.ب:

>
مثل جنديان ألمانيان سابقان للمحاكمة، يوم أمس الأول الخميس، بتهمة اتخاذ خطوات لتشكيل مجموعة شبه عسكرية للقتال في الحرب الأهلية الجارية في اليمن بعد أن أمرتهما عرّافة.

حاول أكيم ألويير، 52 عامًا، وأريند أدولف غريس، 60 عامًا، تأسيس "منظمة إرهابية" بعد تلقي "رسائل من العرّافة التي فهموها على أنها تعليمات ملزمة للعمل"، وفقًا للمدعين العامين.

ابتداءً من أوائل عام 2021، اتهم الرجلان بمحاولة "إنشاء وحدة شبه عسكرية قوامها 100 إلى 150 رجلًا" تتألف من أعضاء سابقين في القوات الخاصة الألمانية بهدف "التدخل في الحرب الأهلية في اليمن".

وقال المدعون إن المشتبه فيهما كانا يريدان من وحدتهما المساعدة في إحلال السلام في اليمن من خلال الضغط من أجل إجراء مفاوضات بين المتمردين الحوثيين والحكومة اليمنية.

وقال المدعون إن كلا المشتبه بهما كانا "على علم بأن الوحدة التي سيقودانها ستضطر حتمًا إلى القيام بأعمال قتل أثناء مهمتهما" وتوقعتا أيضًا مقتل وجرح مدنيين.

يُزعم أن الرجلان كانا يأملان في تأمين أموال من المملكة العربية السعودية للمشروع وكانا يعتزمان دفع أجر شهري للأعضاء قدره 40 ألف يورو (46 ألف دولار) لكل منهما.

والويير متهم بالاتصال بممثلين عن الحكومة السعودية، لكن المدعين قالوا إنه فشل في الحصول على رد.

وكانت القوات الخاصة قد اعتقلت ألويير وغريس في أكتوبر الماضي وظلا محتجزين منذ ذلك الحين.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى