اليوم.. احتجاجات للمتقاعدين العسكريين والمبعدين في عدن

> عدن «الأيام» خاص:

> لجنة المتقاعدين: مسؤولينا يستلمون بالدولار ولا يهمهم معاناة المتقاعد
> أعلنت لجنة المتابعة للمتقاعدين العسكريين والمبعدين الجنوبيين قسرًا من وظائفهم، عن لجوئها إلى تنفيذ وقفات احتجاجية لجميع المتقاعدين العسكريين والمبعدين للمطالبة بتنفيذ المعالجات المالية والإدارية لتسوية أوضاعهم وصرف مرتباتهم وحقوقهم.

ودعت اللجنة كافة المتقاعدين العسكريين والمبعدين قسرًا من وظائفهم إلى الاحتجاج صباح اليوم الأربعاء أمام مقر وزارة المالية في مديرية خورمكسر بالعاصمة عدن ابتداءً من الساعة الثامنة والنصف صباحًا، وذلك تدشينًا لتصعيد مطالبهم بصرف رواتبهم وتنفيذ التسوية الخاصة بهم وفقًا لما جاء بالقرار رقم (28) باعتماد التسوية والمحددة بالفقرة رقم (5) من القرار، والذي نص على أن يبدأ تنفيذ القرار بتاريخ 26/ 12/ 2023م، وهو مالم يتم حتى اللحظة.

وقالت اللجنة في بيان أصدرته أمس: "إلى جميع المتقاعدين والمبعدين العسكريين قسرًا من أعمالهم ندعوهم للتجمع أمام وزارة المالية يوم غدٍ الأربعاء بتاريخ 15 مايو 2024م الساعة الثامنة والنصف صباحًا، بمديرية خورمكسر بالعاصمة عدن، من أجل التصعيد لأجل استلام معاشاتهم والتسوية، والذي جاء بالقرار رقم (28) باعتماد التسوية والمحددة بالفقرة رقم (5) من القرار، على أن يبدأ تنفيذ القرار بتاريخ 26/ 12/ 2023م.

ونحن اليوم بتاريخ 13/ 5/ 2024م ولم تعمل اللجنة المكلفة بالقرار إي شيء، موضحة إلى أن اللجنة مكونة من الإخوة وزير الدفاع والمالية والداخلية والخدمة المدنية ورئيس لجنة التظلمات.

لجنة المتقاعدين تعلم جيدًا الحالة المعيشية في البلاد وأن المعاش الحالي للمتقاعدين لا يسد قيمة قطمة أرز أو كيس دقيق، مستلهمة من قول الله تعالى: ((وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل))، وها نحن اليوم وأسعار المواد الغذائية والخضروات والأدوية في تصاعد مستمر وبات المعاش التقاعدي لا يساوي شيئًا، لافتة إلى أن مسؤولينا لا يهمهم شيء سواء جاع المتقاعد أو مات، فما يهمهم هو أنهم مرتاحون ورواتبهم يتم ضخها بالعملات الصعبة، وعليه ندعوا جميع المتقاعدين الحضور، وستقوم اللجنة بتسجيل الحاضرين والغائبين.

صادر عن:
لجنة المتابعة للمتقاعدين العسكريين والمبعدين قسرًا
العاصمة عدن

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى