(مسحور ) فريق نادي شعب إب لكرة القدم لـ«الأيام الرياضي»:أنا بلا وظيفة وقد تأثرت بعصام أبلان وغياب الجماهير الرياضية أفقد الدوري نكهته

«الأيام الرياضي» نبيل مصلح :

محمد علي العماري الملقب بـ(المسحور) إسم بزغ سريعاً في صفوف فريق نادي شعب إب والمنتخب الوطني الأول ، لارتقاء مستواه الكروي وروعة مهاراته الفردية التي يوظفها لمصلحة الأداء الجماعي ، إضافة إلى أخلاقه العالية ، وطول قامته بين جميع زملائه في العنيد والمنتخب، إلا أن اللاعب حتى اليوم دون وظيفة، ويتمنى الحصول عليها، علماً بأنه قدم لناديه والكرة اليمنية الشيء الكثير.

«الأيام الرياضي» التقت هذا اللاعب الرائع وطرحت أمامه مجموعة من الأسئلة أجاب عنها مشكوراً في حوارنا الآتي:

< في البداية نسألك : من هو المسحور وبمن تأثرت من النجوم؟

- المسحور هو لقبي..أما إسمي الكامل فهو محمد علي محمد العماري من مواليد عام 1987م محافظة إب..عازب..وبلا وظيفة حتى الآن..وألعب لفريق نادي شعب إب (العنيد)، وأنا أيضاً أحد لاعبي المنتخب الوطني الأول وقد تأثرت بعصام أبلان نجم فريق نادي اتحاد إب.

< كيف ترى مستوى اللاعب اليمني.. وماذا ينقصه من وجهة نظرك؟

- اللاعب اليمني موهوب بالفطرة وهو يحتاج فقط إلى اهتمام ورعاية أكثر ليبدع في الملاعب داخلياً وخارجياً.

< إلى من يعود الفضل في تطور مستواك الكروي والفني؟

- يعود الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في تطور مستواي إلى المدربين الجيدين الذين تدربت على أيديهم..وإلى الاستماع إلى نصائحهم وتوجيهاتهم وإرشاداتهم الفنية..وأنا أشكرهم كثيراً على كل ما بذلوه معي.

< ما رأيك بالاحتراف والمحترفين في بلادنا..وهل استفادت فرقنا من ذلك؟

- الاحتراف كلمة كبيرة لم تستوعبها بعد أندية بلادنا ولم يطبق حتى الآن بصورته الصحيحة ، والمفروض أن الاحتراف يطور من مستوى اللاعب اليمني ويبرز إمكانياته..أما المحترفين الأجانب القادمين إلى بلادنا فليس بينهم وبين اللاعب اليمني أي فارق..بل ربما لاعبينا أفضل منهم .

< هل تتوقع أن يكون الشعب الإبي منافساً على بطولة الدوري هذا العام ؟

- لا أتوقع ذلك في هذا العام، ولكن في المواسم القادم إن شاء الله سيكون منافساً لأنه يمتلك عناصر جيدة تبشر بخير كبير على نادينا العريق.

< هل تفضل اللعب لنادٍ آخر غير الشعب وهل سبق أن قدمت لك أي عروض من أي نادٍ رياضي؟

- أنا لا أفضل اللعب لغير فريقي شعب إب، على الرغم من بعض العروض التي قدمت لي من بعض الأندية.

< ما رأيك بمستوى الدوري العام الحالي لأندية الدرجة الأولى؟

- لا أستطيع الحكم على مستوى الدوري العام الحالي لأنني لم أشاهده أبداً، ولم ألعب فيه أي مباراة حتى الآن، وذلك لارتباطي مع المنتخب الوطني والتزاماته الواجبة عليَّ.

< في رأيك لماذا عزوف الجماهير الرياضية الكروية عن حضور مباريات الدوري العام؟

- كما قلت لك أنا لم أحضر ولا مباراة لا كلاعب ولا كمشاهد ، ولكنني أسمع كثيراً عن تدني مستوى الفرق في الدوري وهذا ربما هو السبب في عزوف الجماهير عن حضور المباريات..وغياب الجماهير بلا شك يفقد الدوري نكهته لأنها ملح الدوري والمباريات.

< يقولون في إب أن لعنة الاستاد الرياضي الجديد ما زالت تلاحق فرق إب ما رأيك في ذلك؟

- يا أخي هذا كلام فارغ فلا توجد لعنة ولا يحزنون.. كل ما في الأمر أن الكرة فوز وخسارة..ومن جد وجد ومن زرع حصد..ولكل مجتهد نصيب.

< مشاركة بلادنا في خليجي 19 هل أنت مقتنع بها وبما قدم زملاؤك فيه؟

- كانت المشاركة جيدة..ولكن القرعة أوقعتنا مع فرق بطولات لها باع طويل في هذا المحفل الخليجي وغيره من المحافل.. وبالنسبة لي أنا مقتنع بما قدمته في المنتخب،ونطمح جميعا لتقديم مستوى أفضل يشرف كرتنا اليمنية.

< من المتسبب في ما وصل إليه المنتخب في خليجي 19..وكيف ترون أنتم اللاعبون النتائج التي حققتموها؟

- من بين الأسباب قصر فترة الإعداد وإصابة بعض لاعبينا قبل المشاركة..كما أن الحظ لم يقف إلى جانبنا،ونحن أدينا ما علينا..والحكام تلاعبوا فينا..وأنا غير راضٍ عن النتائج بطبيعة الحال.

< هل لاتحاد كرة القدم دور في ما خرجنا به من خليجي 19؟

- الاتحاد العام بقيادة الشيخ العيسي لم يقصر ، فقد وفر لنا كل شيء مادياً ومعنوياً..والكل كان يعمل بجهد..وكذلك الجهاز الفني واللاعبين.

< أيهما تفضل المدرب الأجنبي أم الوطني، وهل مقومات الكرة اليمنية تبشر بخير في المستقبل القريب؟

- أنا أفضل المدرب المحلي لأنه يعرف نفسيات اللاعبين وظروفهم الواقعية، أما بالنسبة لمقومات الكرة اليمنية فأقول أنه بتطبيق نظام الاحتراف السليم وبناء الملاعب والمنشآت الحديثة والاهتمام المتعاظم من قبل اتحاد الكرة ستتقدم وتتطور كرتنا اليمنية..ونحن متفائلون ولا داعي للإحباط والتشاؤم.

< كيف ترى دول الجوار كروياً وتراجعنا نحن بالمقابل؟

- دول الجوار تمتلك إمكانيات هائلة وبنية تحتية عظيمة وحديثة ولهذا هم سبقونا في هذا المجال، ولكن بتظافر جهودنا والإخلاص في العمل والاهتمام بالبنية التحتية الرياضية سنصل إلى ما وصلوا إليه.

< هل ترى أنك مظلوم إعلامياً ولمن ترتاح من اللاعبين في العنيد والمنتخب؟

- نعم أنا مظلوم إعلامياً والدليل أن هذا اللقاء هو الثاني في مسيرة حياتي الرياضية..وأنا أرتاح من الشعب لياسر البعداني وأكرم الورافي ومحمد السلاط ورضوان عبدالجبار ومن المنتخب أرتاح لزاهر فريد وهيثم الأصبحي وخالد الطاهش وعبدالكريم القطوي وغيرهم.

< ما هي آخر كلمة يمكن أن تختتم بها هذا اللقاء؟

- أتمنى من الله أن يرزقني بوظيفة.. وأنا أشكر الشيخ أحمد صالح العيسي لتفاعله معي ومع زملائي..وأنا على ثقة من أن الكرة اليمنية معه ستكون بخير..كما أشكر في الأخير حزام الأشول و«الأيام الرياضي».