مورينيو ينتظر المساعدة في افتتاح الدوري الإنكليزي وتعديل في قوانين احتساب ركلات الجزاء

لندن «الأيام» متابعات

 يأمل جوزيه مورينيو ، مدرب مانشستر يونايتد ، في أن يصبح بوسعه الاعتماد على اللاعبين العائدين من المشاركة في كأس العالم لكرة القدم ، عندما يستضيف ليستر سيتي ، في الجولة الافتتاحية للدوري الإنجليزي الممتاز مساء غد الجمعة.
 وكان عدد من لاعبي يونايتد قد عادوا إلى المران منذ أيام قليلة ، وحصلوا على فترة قصيرة ، للاستعداد لبدء الموسم الكروي الجديد. 

 وقال مورينيو لمحطة النادي التلفزيونية : " دعونا نرى إن كان بوسع أحدهم ، مساعدتنا لمدة 20-25 دقيقة، أي مساعدة منهم سنرحب بها" .. ويتوقع مدرب المانيو جوزيه مورينيو أيضًا أن يتمكن لاعبوه : أشلي يونج وجيسي لينجارد ومروان فيلايني وبول بوجبا وروميلو لوكاكو ، من اللعب أمام ليستر سيتي ، غداً في افتتاح الدوري الإنكليزي الممتاز.

 وتخشى عدد من الأندية الإنجليزية من تأثير بطولة كأس العالم لكرة القدم على لاعبيها حيث يمتلك مانشستر سيتي ، حامل لقب الدوري الانجليزي ، 16 لاعباً خاضوا منافسات المونديال الروسي مع منتخباتهم الوطنية، فيما شارك 12 لاعباً من تشيلسي وتوتنهام في المسابقة ، و11 لاعباً من فريق مانشستر يونايتد ، و9 لاعبين من فريق ليفربول.

 ومع انطلاق الموسم الكروي غداً الجمعة ، فإنه يمثل تحولاً سريعاً لجميع الأندية الإنكليزية بما في ذلك الفرق المرشحة للفوز باللقب ، التي تمتلك عدداً من العناصر البديلة.
 ولكن العديد من تلك الفرق لديهما مجموعة من اللاعبين ، لعبت في الأدوار النهائية لكأس العالم ، حيث يمتلك توتنهام العدد الأكبر منهم في ظل مشاركة 9 لاعبين لديه في الدور قبل النهائي للمونديال ، الذي شهد حصول المنتخب الإنجليزي على المركز الرابع.​