أمين محلي أبين يناقش مع نائب مدير منظمة كير أهم المشاريع الخدمية

زنجبار «الأيام» سالم حيدرة صالح

ناقش الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة أبين مهدي الحامد، أمس الأربعاء، بمكتبه بالمجمع الحكومي بزنجبار مع نائب مدير مكتب منظمة كير العالمية بعدن ياسر الطاف، ناقشا المشاريع التي تنفذها منظمة كير في جميع المجالات الخدمية والإنسانية، والتي ستقوم بتنفيدها في المحافظة.

وأكد الحامد أن "منظمة كير العالمية لها بصمات كبيرة بتقديم الدعم في جميع المجالات من خلال إقامة المشاريع ودعم الأسر الفقيرة والمعدمة من أجل التخفيف من معاناة المواطنين، وأن هذه الأعمال هي محل اعتزاز وتقدير السلطة المحلية وأبناء أبين".
وقال: "نتمنى أن تقوم المنظمة بتوسيع نشاطها ليشمل المديريات النائية مثل المحفد وجيشان وسباح وأحور وغيرها، كونها بأمس الحاجة للدعم".

من جانبه أشار ياسر الطاف، نائب مدير مكتب منظمة كير بعدن، إلى أن "المنظمة نفذت الكثير من المشاريع الخدماتية، والسلة الغذائية للأسر الفقيرة، وسيتواصل دعمها في الجانب الخدماتي، وكل هذه الأعمال التي تنفذها تأتي في إطار التعاون المستمر بين السلطة المحلية بأبين والمنظمة".

وقال الطاف: "كل ما نتمناه هو استمرار التعاون من أجل إنجاز العديد من المشاريع الجاري العمل فيها".
واستلم أمين عام محلي أبين مهدي الحامد وعدد من مدراء العموم مبنى مدرسة الشيخ سالم للتعليم الأساسي بزنجبار التي تم تأهيلها من قبل منظمة كير العالمية بعد أن تعرضت للتدمير من قبل المليشيات الحوثية، بالإضافة إلى افتتاح الوحدة الصحية بمنطقة الحصوص بجعار التي تم إنشاؤها من قبل منظمة كير وتجهيزها بالأجهزة الطبية.​