غداً النجوم والبراعم في نهائي بطولة شهداء دثينة الأبطال

لودر «الأيام» عارف علوان

​سيكون ملعب قرية صبر النخعي بمنطقة دثينة بمديرية لودرغداً الجمعة مسرحاً لإقامة نهائي بطولة شهداء دثينة الكروية التي أقيمت برعاية مكتب النخعي لتأجير السيارات ممثلا بالمدير التنفيذي الشيخ ناصر عبدالله ناصر النخعي وولده الشاب محمد ناصر والذي سيجمع فريقي النجوم والبراعم وكلاهما من مدينة لودر اللذين نالا شرف التواجد في مباراة الختام والتتويج بعد أن مرا من مراحل  البطولة التي شارك فيها 26 فريقا شعبيا مثلوا مختلف مناطق المديرية .. ومن المتوقع أن تستقطب موقعة الختام حضوراً ومتابعة جماهيرية كبيرة نظراً للمستوى والأداء المتميز الذي ظهر به الفريقان خلال مشاوير المسابقة ولامتلاكهما عدداً من العناصر الجيدة القادرة على تقديم مباراة كبيرة تليق بالحدث وترجيح كفة طرف على حساب الآخر .. وجاء تأهل الفريقين للمباراة النهائية بعد أن امتلكا قدرة حسم مواجهتي نصف النهائي ، ومن علامة الجزاء حيث تخطى النجوم عقبة القاع بعد التعادل السلبي في الوقت الأصلي ، فيما  تمكن البراعم من عبور صقور النخعين بعد تعادلهما الإيجابي بهدف في كل شبكة.

 وقال رئيس اللجنة المنظمة والمشرف العام على البطولة الأخ الخضر أحمد النخعي  في تصريح خص به «الأيام» أن البطولة قد سارت على نسق طيب ، في المستوى والإلتزام بالأخلاق والروح الرياضية العالية .. مشيراً إلى أن كافة الترتيبات قد استكملت لإخراج محطة الختام في أبهى صورة تليق بقيمة البطولة التي تحمل إسماً غالياً على أبناء منطقة دثينة والمديرية بصفة عامة ، الذين وهبوا حياتهم رخيصة ، للدفاع عن تراب الوطن الغالي ، ضد الغزو الحوثي الإيراني للمحافظات الجنوبية .. مؤكداً أنه سيكون هناك تكريم لافت للفريقين (البطل والوصيف) ، واللاعبين المبرزين ، في ظل دعم سخي ، مقدم من الراعي الرسمي للدوري(الشيخ ناصر عبد الله ناصر النخعي) ، المدير التنفيذي لمكتب النخعي لتأجير السيارات ، الذي سيكون في مقدمة الحاضرين إلى جانب قيادة مكتب الشباب والرياضة في المحافظة والمسؤولين في السلطة المحلية بالمديرية والشخصيات الاجتماعية وجمع غفير من محبي الساحرة المستديرة.