أنقذوا حياة خميس العزاني لاعب نادي شباب التواهي والمنتخبات الوطنية

عدن «الأيام» خاص

​وجه عدد من الرياضيين المخضرمين دعوات لأصحاب القلوب الطيبة والضمائر الحية لإنقاذ زميلهم ورفيق دربهم في المنتخبات الوطنية الجنوبية للجيل الذهبي (الكابتن خميس العزاني) نجم المنتخبات الوطنية الجنوبية ونادي شباب التواهي (الميناء حالياً) ، كما أنها مناشدة عاجلة لوزارة الشباب والرياضة ممثلة بالوزير الإنسان (نائف البكري) ووزارة الداخلية ممثلة بالرجل الرياضي سابقاً ، والوزير الإنسان والنبيل اللواء (أحمد الميسري) الداعم لكل الرياضيين القدامى راجين منهما التدخل السريع لإنقاد حياة الكابتن خميس العزاني ، الذي يعاني من جلطة ألمت به ، جعلته طريح الفراش في منزله حيث لم تتمكن أسرته من نقله إلى مستشفى خاص أو السفر به إلى خارج البلاد للعلاج ، وذلك نتيجة لظروفهم المادية الصعبة والتكلفة الكبيرة.

 الكابتن خميس العزاني نجم شباب التواهي (سابقاً) الميناء (حالياً) كان نجماً بكل المقاييس وصال وجال في الملاعب الجنوبية والدولية رغم قصر قامته ولكنه كان عملاقاً في الملاعب وقوياً عند الاحتكاك بالخصوم ، وكان يتعرض لكثير من الإصابات مع فريقه أو المنتخب الوطني ، لأنه كان يلعب بفدائية وشجاعة منقطعة النظير من أجل الانتصار لفريقه وإسعاد جماهير النادي وبلاده .. وهذه رسالة رجاء إلى كل محبي الرياضة أن ينظروا لحالة الكابتن خميس العزاني الذي خدم الوطن وناديه والمنتخب الوطني ، في أحلى وأجمل أيام كرة القدم في الزمن الرياضي الجميل .. العزاني محتاج اليوم لمساعدتكم ، ويرجو أن تسارعوا في إنقاذه لأن حالته الصحية صعبة جداً ولا تحتمل التأخير .. وأمله كبير في رجال الخير.