رجال في ذاكرة التاريخ: 1-محمد عبدالله باشراحيل.. خاض الحراكين الأممي والجنوبي 2-سالم أحمد بامطرف.. شاع إبداعه جنوبا ومهجرا

نجيب محمد يابلي

رجال في ذاكرة التاريخ: 1-محمد عبدالله باشراحيل.. خاض الحراكين الأممي والجنوبي 2-سالم أحمد بامطرف.. شاع إبداعه جنوبا ومهجرا
رجال في ذاكرة التاريخ: 1-محمد عبدالله باشراحيل.. خاض الحراكين الأممي والجنوبي 2-سالم أحمد بامطرف.. شاع إبداعه جنوبا ومهجرا
محمد باشراحيل
محمد باشراحيل
​1 - محمد عبدالله باشراحيل
الشحر
ورد في (معجم بلدان حضرموت) للمؤرخ السيد عبدالرحمن بن عبيدالله السقاف (ص 89) سميت الشحر بهذا الاسم لأن سكانها كانوا جيلاً من المهرة ويسمون الشحرات - بالفتح وسكون الحاء المهملة وفتح الراء ثم ألف وحذفوا الألف وكسروا الشين..»، و «خرج من الشحر جماعة من الفضلاء والعلماء كآل أبي شكيل، وآل السبتي، وآل بن حاتم.. وغيرهم..».
ومن أجلاء علماء الشحر وقضاتها الشيخ عبدالله بن عمر بن عبدالله بامخرمة..»، و «من أجلاء علماء الشحر الشيخ عبدالله بن أحمد بافلاح..»، و «من كبار أهل الفضل بالشحر تاج العارفين الشيخ سعد بن علي الظفاري، فجع إليها من ظفار واستوطنها وتوفي بها في سنة 609هـ، وله ذرية ومنصب بالشحر».

يقول الباحث الحضري أحمد التميمي: «من هنا من الشحر انطلقت الحضارة من أقدم مدينة على الساحل الأزرق الرائع لبحر العرب، ومن مرفأ اللبان مخرت السفن لتصل إلى أصقاع الدنيا محملة بالطيب والبخور والمُر والصبر والهرد لحضارات العالم، ووقعت ضريبة التألق والشهرة بطمع المحتلين، وسجلت صور عديدة للدفاع والتضحية والفداء والاستبسال لأهلها».

الميلاد والنشأة
محمد عبدالله أحمد باشراحيل من مواليد الشحر يوم 12 أكتوبر 1940م، تلقى دراسته الابتدائية والمتوسطة في مدرسة بازرعة الخيرية الإسلامية في عدن، وغادر إلى العراق لتلقي دراسته الثانوية، والتحق بعد ذلك بكلية الاقتصاد بجامعة بغداد، وأثناء دراسته الجامعية في بغداد كان يزور القاهرة ويلتقي بأصدقائه هناك، ومنهم: علي سالم البيض، وحيدر أبوبكر العطاس، وحصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد في العام الدراسي الأكاديمي 68/1969م.

واصل محمد عبدالله باشراحيل دراساته العليا في وارسو، عاصمة جمهورية بولندا، وحصل منها على الماجستير M.A في الاقتصاد، والتحق بالمعهد العالي للتخطيط هناك على نفقة الأمم المتحدة لتأهيل الكوادر القياديين، وكان معه الفقيدان فرج بن غانم، ومحمود سعيد مدحي، حيث حصل الثلاثة على نفس الدراسات من معاهد عليا في باكستان ومصر إضافة إلى بولندا.

باشراحيل كادراً.. وأنيس وزيرا.. ومحورق رئيساً للجهاز
بعد تخرجه من كلية الاقتصاد بجامعة بغداد، التحق محمد عبدالله باشراحيل بوزارة الاقتصاد في قسم التخطيط، وكان الأخ/ أنيس حسن يحيى، أطال الله بعمره ومتعه بالصحة، وزيرا للاقتصاد، وتكثفت خبرته من خلال عمله في الجهاز المركزي للإحصاء، وكان الراحل الكبير محورق رئيسا للجهاز.
انتقل محمد عبدالله باشراحيل بعد ذلك إلى جامعة عدن رئيسا لقسم الإحصاء، وبرزت بصماته في القسم، ولم يطل به المقام فتم انتدابه إلى الأمم المتحدة في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (ESCWA)، وعمل فيها خبيراً، وارتقى درجات السلم ليصبح كبير الخبراء، وانتدب بداية إلى بغداد وعمل فيها لمدة ست سنوات 1985/1990م.

وانتقل بعد ذلك إلى عمّان (عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية) حتى عام 1997م، واختتمها في بيروت حتى عام 2003م.

العودة إلى جامعة عدن
عاد محمد عبدالله باشراحيل بعد ذلك إلى جامعة عدن ليمارس مهام عمله في القطاع الاقتصادي بكل فروعه حتى الآن، وتوزعت نشاطاته في العمل باحثاً ومستشاراً، والسنوات الأربع الأخيرة قضاها مستشاراً مع الشرعية في الرياض.

باشراحيل مع الفرسان الثلاثة باسنيد والسقافَين
نشط محمد عبدالله باشراحيل مع الفرسان الثلاثة المحامي بدر باسنيد، والشخصيتين المرموقتين د. أبوبكر السقاف، ود. محمد علي السقاف، في أعمال سياسية مشتركة، وشنط في صفوف الحراك الجنوبي في فترة السخونة السياسية الممزوجة بالسخونة الأمنية والاستخبارية لنظام صنعاء لقمع الشارع الجنوبي الساخن والثائر ضد ممارسات النظام لقمع النضال المشروع والقضية الجنوبية المشروعة لأن الوحدة سقطت بسقوط الجنوب يوم 7 يوليو 1994م، وتجسد ذلك في الكتابات الصحفية التي قدمها محمد عبدالله باشراحيل وفي مقدمتها «الأيام»، التي دفعت الثمن والضريبة مضاعفة التي طالت بيوت وممتلكات هشام وتمام باشراحيل من أعمال مداهمات ومصادرات وإيقاف صدور الصحيفة؛ بل وطالت حريات هشام وأبنائه بالزج بهم في السجن.

باشراحيل بين مطرقة الدراسات وسندان المعاناة
قدم محمد عبدالله باشراحيل مجموعة دراسات نشرت بعضها الأمم المتحدة في قضايا المرأة والتنمية في اليمن الديمقراطية، وبعضها الآخر في مرافق عمله السابقة، إلا أن الحالة الصحية أضنتها فترات العمل الدؤوب في حراكه الأممي والجنوبي، وانعكست سلبا على صحته، وما أحوجه إلى الرعاية والاهتمام بصحته من قِبل ولاة الأمر الذين عايشوه وعملوا معه لأن المركونين في الظل من خيرة الكفاءات والقدرات العالية يشكلون حالة احتجاج على واقعهم البائس التواق إلى مشاعر العرفان لما قدموه للمجتمع.

الرجل الكبير محمد عبدالله باشراحيل متزوج وله ستة أبناء الذكور؛ هم: 1 - هشام 2 - أحمد 3 - عبدالرزاق 4 - عبدالله، والإناث اثنتان؛ هما: 1 - حنان 2 - منى.

سالم بامطرف
سالم بامطرف
2 - سالم أحمد بامطرف
غيل باوزير
ورد في «معجم بلدان حضرموت» (مرجع سابق - ص 62) أن الغيل مقصود به غيل باوزير، وهي بلدة كبيرة سميت باسم نبع ماء جارٍ، ونسبت إلى سكانها (آل باوزير)، وتشكل في أعمالها - اليوم - مركزاً إداريا من مديرية المكلا، والغيل منسوب إلى الشيخ عبدالرحيم باوزير - مولى الدعامة - بن عمر صاحب الغيل الأسفل، المسمى بغيل عمر، وغيل باسودان.
وفي سنة 903هـ توفي بها الفقيه العارف بالله الشيخ محمد بن أحمد باجرفيل الدوعني، ومن أهل الغيل الشيخ الجليل محمد بن أحمد باحميش، والفقيه الجليل محمد بن مسعود باشكيل، ومن أواخر علماء الغيل الشيخ محمد بن عمر بن بكران بن سلم..

الميلاد والنشأة
ورد في «الأيام» في عددها الصادر يوم 21 أبريل 2002م الحوار الذي أجراه الزميل محمد عبدالله مخير: الشاعر والأديب سالم أحمد بامطرف لـ «الأيام»، الشعر هو المعاني الرقيقة التي يتأثر بها السامع، وورد في الحوار المذكور أن الشاعر والأديب سالم أحمد بامطرف من مواليد غيل باوزير عام 1929م، وهو مدرسة في فنون الشعر ومعين لا ينضب.
وورد على لسان الزميل مخير: اشرأبت أعناقنا نحن أبناء مدينة غيل باوزير عنان السماء عندما خرجت أعمال شاعرنا سالم بامطرف خارج الحدود وغنى له الكثير من الفنانين أمثال أبوبكر سالم بلفقيه، ود.عبدالرب إدريس، وبن بريك، وعبدالله بلعيد، وله مجموعة من القصائد الغزلية والوطنية والموضوعية..

بامطرف يدلي بدلوه في تغير حركة سير المرور
عندما تغيرت حركة سير المرور في اليمن الديمقراطية في منتصف سبعينيات القرن الماضي من اليسار إلى اليمين أدلى شاعرنا بامطرف بدلوه التي لحنها الشاعر جمعان أحمد بامطرف، والتي لا زالت تصدح في إذاعة المكلا ووسائل الإعلام المختلفة، ويتكرر سماعها على ألسنة الكثير، ونص القصيدة:
يا صاحبي قل لكل سائق على يمينك
في الدرب شارات وعلامات باتصونك
لا تخاف لو سرت في دربك عليك الأمان
والعافية والسلام لك وكل إنسان.

بامطرف ومحبوبه النادي الأهلي
في أيام العصر الذهبي للنادي الأهلي، محبوب شاعرنا سالم بامطرف الذي عبر عن حبه بالقول: « قم يالله نشاهد الأهلي» و «برضك يا الأهلي يا عالي الهمة»، التي غناها الفنان محفوظ بن بريك.. وغيره.

بامطرف والراحل الكبير بلفقيه
من القصائد الشهيرة لشاعرنا سالم بامطرف وهكذا قال إنها «في كل ليلة تخطر ببالي ولا يفارق رسمك خيالي»، والتي غناها أبوبكر سالم بلفقيه، ولحنها سالم باسنبل.

بامطرف في رحاب الخالدين
انتقل شاعرنا الكبير سالم أحمد بامطرف إلى جوار ربه يوم 27 فبراير 2013م، عن سبعين عاماً، إن كان كما ورد في مصدر آخر أنه من مواليد عام 1943م، وإن كان كما ورد في مادة الحوار التي وردت في «الأيام» فإن عمره عند وفاته مع الـ (84) عاماً.
مرت وفاة شاعرنا الكبير سالم أحمد بامطرف ولم تتبعها مبادرات من الجهات المعنية بطباعة أعماله ومشاركات محبيه بالكتابة عنه في كتاب يليق بخدماته في سلك التعليم والأدب والشعر؛ بل وبما يليق بمكانة غيل باوزير وآل بامطرف الكرام..