فريد المعرفة والنبل

عبد الباري طاهر

عبدالباري طاهر
عبدالباري طاهر
رحل فريد محمد بركات الأستاذ الذي وهب حياته للثقافة والأدب والعطاء. عاش فريد متوحداً بالكتاب، عاشقاً للإبداع، وزاهداً عن الثراء. تبوأ مواقع مرموقة في العديد من الوظائف. رئيس تحرير (الثقافة الجديدة) و(قضايا العصر)، وتولى منصب نائب وزير الإعلام. عضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي، وعضواً قيادياً في منظمة الصحفيين، ومن مؤسسي اتحاد الأدباء والكتاب. دفع ضريبة الاعتقال في أحداث يناير لعام ونصف. من القيادات البارزة في اتحاد الشعب الديمقراطي. ظل محتفظاً بنقائه وزهده وإخلاصه للثقافة والإبداع. يصدح بأغانيه الرائعة العديد من الفنانين المبدعين.

فسلام عليه في الحياة، ويوم يبقى خالداً في نفوس الناس الطيبين.