حرائر سيئون يطالبن بتمكين النخبة وطرد القوات الشمالية

سيئون «الأيام» خاص

شهدت مدينة سيئون، مساء أمس، مهرجاناً كرنفالياً ومسرحية تحييها فرقة البندر بتنظيم كامل من القطاع النسوي للمجلس الانتقالي الجنوبي بوادي حضرموت، إحياءً لذكرى يوم الأرض، الذي صادف أمس الأول السابع من يوليو.

حرائر وادي حضرموت شاركن بزخم وحملن أعلام دولة الجنوب ولافتات تندد بالأوضاع التي تعيشها مديريات وادي وتطالب بتمكين النخبة الحضرمية من بسط سيطرتها على مديريات الوادي.


وأعلنَّ كامل إدانتهن للعمل الجبان الذي قامت به "قوات الاحتلال، عصر يوم الأمس، بعد قيام الجنود بإطلاق النار على المسيرة السلمية التي شارك فيها أبناء وادي حضرموت".

وتخلل المهرجان فقرات مسرحية هادفة، شاركت فيها فرقة البندر للتمثيل المسرحي الهادف، وستقدم الفرقة مسرحية هادفة ستنشر تفاصيلها لاحقاً.

الحشد الكبير من حرائر وادي حضرموت أعلن الوقوف التام مع المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة القائد عيدروس الُزبيدي.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى