اجتماع مفصلي للتجار مع الغرفة التجارية والانتقالي والأمن

عدن «الأيام» خاص:

عقد يوم أمس اجتماع بدعوة من الغرفة التجارية والصناعية بعدن بين كبار التجار والصرافين والمجلس الانتقالي والأجهزة التنفيذية في عدن
 شملت مؤسسة موانئ خليج عدن والجمارك والضرائب وهيئة المواصفات والمقاييس وإدارة الأمن وممثلين عن نقابة النقل الثقيل.

وفي اللقاء قدم د.عبدالناصر الوالي، رئيس الإدارة المحلية لانتقالي عدن، شرحاً عن ما يواجهه المجلس الانتقالي خلال الفترة الحالية في موضوع شكاوى التجار ومعوقات التجارة في عدن والميناء.. مشدداً على دور القطاع الخاص كشريك أساسي في عملية البناء والتنمية.
وقال د.الوالي “إن المجلس الانتقالي سيعمل على حل أي مشاكل تعترض طريق التجار في عدن وحتى التجار المتمركزين في الشمال والذين يستخدمون ميناء عدن”.. وتعهد بـ “تذليل العقبات وحل أي مشاكل قد تنشب خلال الفترة الحالية”.

من جهتهم ثمن التجار اللقاء واستعرضوا قائمة طويلة من المعوقات لأعمالهم والتي تركزت في شقين، إداري وأمني، وتطرق التجار بإسهاب إلى موضوع قبول الشيكات في التعاملات الحكومية وهو الموضوع الذي طلب الوالي من التجار حله مع وزارة المالية والجمارك لرفع الضرر وتأمين المصلحة العامة فيه”.
كما تحدث العديد من التجّار ووضعت العديد من المواضيع التي يعانون منها والحلول لها بالتنسيق المباشر مع الجهات المختصة الحاضرة، وتم الاتفاق على تشكيل لجنة تضم ممثلين عن جميع الجهات المعنية في تسهيل حركة نقل البضائع ومتابعة تطبيق الحلول المطروحة.

من جهته تعهد مدير مكتب مدير الأمن في عدن العميد عبدالدائم أحمد علي بحل مشكلة نقاط التفتيش داخل وخارج عدن عبر تنسيق مباشر بين التجار وإدارة الأمن وتوفير التراخيص للنقل قبل خروج الشاحنات من عدن، ووفر للتجار أرقام هواتف ساخنة لمخاطبته شخصياً في حاول وقوع مشاكل.
حضر اللقاء رئيس الغرفة التجارية بعدن الأستاذ أبوبكر باعبيد، ومدير عام مكتب الصناعة والتجارة بالعاصمة عدن محمد عبادي، ونائب رئيس موانئ خليج عدن المهندس عبدالرب الخلاقي، ورئيس الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة المهندس حديد الماس، ونائب مدير مصلحة الجمارك، ومدير مكتب مدير أمن عدن العميد عبدالدائم أحمد علي.

تفاصيل اللقاء في تقرير حصري مطول صباح الغد..​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى