اشتباكات بين قوات الأحمر وقبائل في وادي حضرموت

سيئون «الأيام» خاص

قال شهود عيان إن اشتباكات مسلحة اندلعت، أمس، بين قبائل آل الكثيري وقوات تابعة للمنطقة العسكرية الأولى في سيئون.

وذكروا أن الاشتباكات وقعت على امتداد "عقبة جثمة" بعد نشر المنطقة الأولى قوات عسكرية في مناطق نفطية بوادي حضرموت، غير أن المصادر لم تتحدث عن سقوط قتلى أو جرحى خلال المواجهات.

ووفقاً لمصادر محلية، فإن منطقة الاشتباك تخضع لسيطرة قبائل آل الكثيري منذ سنوات.

وأشارت المصادر نفسها إلى أسلحة ثقيلة ومتوسطة استخدمت خلال المواجهات.

وكانت المنطقة العسكرية الأولى نشرت الأسبوع الماضي قوات تم توزيعها على أربع من مديريات وادي وصحراء حضرموت هي: ساه، شبام، القطن، وحورة. وعززت أفرادها بأسلحة خفيفة ومتوسطة وآليات من نوع فورد.

ويقول سكان وناشطون إن قوات المنطقة الأولى الموالية للجنرال علي محسن الأحمر تسعى للسيطرة على مناطق نفطية في وادي حضرموت وإبعاد أبناء الوادي عن تأمين مناطقهم.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى